3 أطباء بيطريين مواطنين في الدولة

«البيئة» تحتــاج إلى 100 طبيب بيطري خلال 5 أعوام

كشفت وزارة البيئة والمياه عن أن ندرة الكفاءات المواطنة المتخصصة في مجالات فنية مطلوبة في وظائف حكومية تقوض جهود التوطين في الوزارات، مشيرة إلى عدم وجود خبرات مواطنة في نحو 40 تخصصاً إدارياً وفنياً في المجال البيئي، أهمها تخصص الطب البيطري.

وذكرت وكيل الوزارة بالوكالة الدكتورة مريم الشناصي، أن مواطنين من أصحاب التخصصات الفنية لا يفضلون العمل الميداني، على الرغم من ندرتهم، لافتة إلى أن جامعات خاصة تطرح تخصصات بيئية للبنات.

ولفتت في بيان صحافي إلى أن الوزارة شكلت لجنة استقطاب الكفاءات الوطنية، ويتم تحديث رابط الوظائف على موقع الوزارة الرسمي بصورة مستمرة على مدار العام، والإعلان عن الوظائف المتوافرة عبر وسائل الإعلام المختلفة. وتولي الوزارة خطة التوطين أهمية بالغة، وذلك رغبة منها في استثمار أكبر قدر متاح من الخريجين المواطنين باختلاف تخصصاتهم الفنية والإدارية والتخصصات الأخرى ذات العلاقة في مجالات عمل الوزارة، حسب الشواغر المتاحة لديها. وأعلنت الشناصي أن الوزارة تحتاج خلال السنوات الخمس المقبلة إلى 100 طبيب بيطري.

وأشارت إلى أن وزارة البيئة خاطبت وزارة التعليم العالي حول احتياجاتها من التخصصات الفنية مثل الطب البيطري، والهندسة البيئية، والهندسة الزراعية، ومصائد الأسماك، والبيئة البحرية والاقتصاد البيئي.

ودعت إلى وضع سياسات وإعداد دراسات تستهدف جذب أكبر شريحة من الطلاب للالتحاق بالتخصصات الفنية، مؤكدة أن الوزارة ستوفر الحوافز المادية أثناء الدراسة وبعد التخرج، لتشجيع الشباب على العمل في التخصصات الميدانية.

كما أكدت أهمية تخصص الطب البيطري، الذي اعتبرته الوزارة من التخصصات النادرة، ومن الضروري إعطاؤه الاولوية في الابتعاث لما تحتاجه الدولة من خبرات في الطب البيطري، مشيرة إلى حاجتها إلى 100 طبيب بيطري خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وكان تقرير للجنة الشؤون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والثروة السمكية في المجلس الوطني الاتحادي، لفت إلى القصور الواضح في تأهيل الكوادر المواطنة للعمل في الرعاية البيطرية المواطنة، إذ تبين للجنة أن عدد الأطباء البيطريين من المواطنين هو ثلاثة أطباء، لا يعمل أي منهم في وزارة البيئة والمياه.

وبينت ضرورة توفير أطباء بيطريين في جميع منافذ الدولة، فكانت الحاجة إلى تعيين كوادر متخصصة من الجنسيات الأخرى. وأشارت الشناصي إلى أن نسبة التوطين في الوزارة بلغت 70٪ في التخصصات الادارية، ولم تتجاوز 46٪ في التخصصات الفنية.

وأشارت إلى أن الوزارة بذلت جهوداً في توطين هذه المهن من خلال طرح دبلوم الطب البيطري، بالتعاون مع كليات التقنية، وتوقيع مذكرات تفاهم هيئة التنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية (تنمية) وهيئة تنمية الموارد البشرية - الشارقة، وعقد لقاءات تنسيقية مع جامعة الإمارات، والإعلان عن الشواغر على الموقع الإلكتروني www.moew.gov.ae.

طباعة