وزير صيني يدعو إلى تعزيز الذكاء الاصطناعي لخدمة التنمية

دعا مبعوث الرئيس الصيني وزير العلوم والتكنولوجيا في الصين، وانغ جيغانغ، الدول إلى بذل جهود مشتركة، لتعزيز الذكاء الاصطناعي وتوظيفه بما يخدم مسيرة التنمية العالمية، ومصلحة شعوب العالم، مشيراً إلى أهمية الحوار والتعاون العالمي في قطاع الذكاء الاصطناعي المزدهر، الذي بدأ في إحداث ثورة في كل شيء، بدءاً من التصنيع إلى الحوكمة الاجتماعية. وقال جيغانغ خلال جلسة رئيسة في «قمة الحكومات العالمية 2019» بدبي، أمس، تحت عنوان «صعود التنين.. كيف نجحت الصين في قيادة عالم التكنولوجيا»، إن هناك ثلاثة محاور للتوجه الصيني في التطوير التكنولوجي الهادف لصناعة المستقبل، مبيناً أنها تتضمن تعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي، ومشاركة فرص التنمية في الاقتصاد الرقمي، إضافة إلى مشاركة نتائج الأبحاث والدراسات مع بقية الدول.

وأضاف أن الجيل الجديد من الذكاء الاصطناعي يزدهر على نطاق واسع عالمياً، ويمثل أهم عوامل نجاح خطة «صنع في الصين 2025»، التي تمثل استراتيجية التصنيع الرئيسة، لافتاً إلى أن إطلاق برنامج تنموي للذكاء الاصطناعي مكّن الصين من أن تغير صورتها التكنولوجية عالمياً على نحو أكثر شمولاً وبسرعة كبيرة.

طباعة