سلطان «سوكوتو»: السلام أهم كنز لدى البشر

نهيان بن مبارك: الإمارات تدعم التنوّع بين البشر وتحرص على كرامتهم

صورة

أكّد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، دعم الإمارات للتعدد والتنوع الثقافي، وعيش البشر في سلام، وتعزيز دور الديانات في تحقيق الرخاء.

وأشار في كلمة له في مستهل جلسة «دور التسامح الديني في بناء المدن والمجتمعات»، التي عقدت أمس في إطار القمة العالمية للحكومات، إلى احتضان الإمارات لمواطني 200 دولة حول العالم، مع كفالة حرية المعتقد وحق الاحترام لهم جميعاً، لافتاً إلى أن الدولة التزمت بتعاليم الإسلام، التي تدعو الى احترام الجميع وصيانة كرامتهم.

وأوضح أن سمعة الإمارات كعاصمة للتسامح ترسخت منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي أرسى دعائم دولة مزدهرة ومتطورة ومتسامحة، مضيفاً أن الإمارات تؤمن بأن أصحاب الديانات والثقافات المختلفة يمكنهم أن يعيشوا معاً، ويتعاملوا بالفضيلة والأخلاق.

وقال إنه بالرغم من التقدم الذي شهدته البشرية في المجالات العلمية والصناعية، إلا أن هناك نوعاً من الانحدار الأخلاقي في الوقت الراهن، يضعف من القيم العالمية والمسؤوليات الدولية، مشدداً على أنه يتعين على الحكومات فرض قيمة التسامح عبر تنفيذ القوانين، التي تعاقب على الأفعال التي تنطوي على التعصب والإقصاء.

من جانبه، أكد سلطان سوكوتو في نيجيريا، محمد سعد أبوبكر، أنه في غياب السلام لا يمكن أن تنجح محاولات التنمية، ولا يستطيع أحد أن يمارس شعائره الدينية بحرية، معتبراً أن السلام هو أهم كنز لدى البشر، خصوصاً أن العالم يعاني حالة إنهاك بسبب النزاعات.

وقال إن على المسلمين ألا يجدوا غضاضة في العيش مع مجتمعات متعددة، خصوصاً أن مجتمع المدينة في صدر الإسلام كان مجتمعاً متنوعاً، مشدداً على ضرورة قبول الفوارق والاختلافات بين البشر، مع إعطاء الجميع حقوقه.

طباعة