سيدة تفتتح التسجيل في انتخابات الوطني وأخرى تتقدم بطلب الترشح برفقة أبنائها بالشارقة

شهد اليوم الأول لتسجيل المرشحين لانتخابات المجلس الوطني بالشارقة إقبالاً واسعاً من قبل المواطنين وخاصة من العنصر النسائي للترشح لخوض الانتخابات، إذ أجمعوا على أن إجراءات التسجيل كانت سلسة وسريعة، ولم يواجهوا أي عوائق أثناء عملية التسجيل.

ورصدت "الإمارات اليوم" العديد من السيدات اللواتي سجلن للترشح لانتخابات المجلس الوطني القادمة، إذ سجلت لجنة إمارة الشارقة أول طلب ترشح تقدمت به سيدة لخوض الانتخابات، إضافة إلى قدوم مرشحة برفقة أبنائها، وأخرى برفقة زوجها، لتشجيعهم ودعمهم في أول خطوة لهم في المشاركة بالعرس الديمقراطي والوطني، إضافة إلى ترشح سيدات ممن كنّ من أعضاء المجلس الوطني السابق، فضلاً عن ترشح عدد من السيدات من الأعضاء في المجلس الاستشاري بالشارقة، وذلك حبا منهن لخوض تجربة برلمانية وانتخابية جديدة.

وقال رئيس لجنة الشارقة لانتخابات المجلس الوطني عيسى سيف بن حنظل، أن الساعات الأولى شهدت إقبالا كبيرا ومشاركة مميزة من السيدات، مشيراً إلى أن اللجنة حرصت على توفير كافة التسهيلات والإجراءات لتسجيل المرشحين.

وتابع: كان سير التسجيل للمشاركة في الانتخابات سلس ودقيق، إذ لم يواجه المرشحين أي عوائق، ولم تتلقى اللجنة أي ملاحظة من المرشحين حول عملية التسجيل أو مراحلها، مشيراً أن عملية التنظيم وفريق اللجنة ساهم في نجاح عملية التسجيل في يومها الأول.

وأضاف بن حنظل أن عملية التسجيل تستغرق دقائق قليلة ولا تؤخذ وقت طويل، مشيراً إلى وجود إقبال من السيدات واضح، وذلك بعد منح المرأة 50 في المئة من مقاعد المجلس الوطني الاتحادي، الأمر الذي سيعزز المنافسة بين السيدات في هذه الدورة.

طباعة