بشرط الحصول على رسالة «لا مانع» من القبول المشروط من الوزارة

«التربية» تعفي طلبة من متطلبات المواد التأهيلية والـ «إمسات» لمعادلة الشهادة

أصدرت وزارة التربية والتعليم تعميماً بشأن تسهيل إجراءات معادلة الشهادة على الطلبة خريجي المرحلة الثانوية من المدارس الخاصة داخل الدولة، والمدارس الحكومية والخاصة خارج الدولة، الذين يرغبون في الدراسة الجامعية، ولا يحققون شروط معادلة شهاداتهم، بحيث يعفى الطلبة الحاصلون على رسالة «لا مانع» من القبول المشروط، من جميع متطلبات اختبار الإمارات القياسي (إمسات)، ومن اجتياز المواد التأهيلية، في حال أكملوا سنة دراسية بنجاح، ما يجيز لمؤسسة التعليم العالي المعنية منحهم قبولاً نهائياً للدراسة بها.

وأفاد وزير التربية والتعليم، الدكتور أحمد عبدالله بالهول الفلاسي، بأن التعميم يوفر مسارات واضحة ومرنة للطلبة تمكنهم من الحصول على قبول نهائي في مؤسسات التعليم العالي في الدولة، حال اجتيازهم سنة دراسية بنجاح، وهو ما يخدم مصلحة الطلبة ويرتقي بمنظومة التعليم الجامعي في الدولة، ويعزز تنافسيتها وجودة مخرجاتها.

وأضاف: «جاء إصدار التعميم بعد دراسة مستفيضة اطلعنا خلالها على واقع عملية معادلة الشهادات الدراسية، وآراء وملاحظات الطلبة، والتغذية الراجعة من مؤسسات التعليم العالي حول آلية عمل المنظومة وأوجه قصورها»، مؤكداً أن دعم الطلبة في مسيرتهم التعليمية هو غايتنا وجلّ اهتمامنا، وسنواصل العمل على مراجعة وتطوير الخدمات كافة التي نقدمها بما يتماشى مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى بناء مجتمع معرفي رائد، وتقديم خدمات مبتكرة تسعد أفراد المجتمع.

ووفقاً للتعميم الصادر عن الوزارة، يجوز لمؤسسة التعليم العالي منح الطالب قبولاً نهائياً في حال توفير معادلة صادرة عن الوزارة لشهادة إتمام دراسة المرحلة الثانوية، أو بعد اجتيازه المواد التأهيلية المحددة في رسالة لا مانع من القبول المشروط الصادرة عن الوزارة، أو بعد اجتيازه بنجاح ما لا يقل عن 24 ساعة دراسية (سنة دراسية كاملة) في التخصص المراد دراسته.

وأكدت الوزارة لـ«الإمارات اليوم»، ضرورة تحقيق الطالب للنجاح في السنة الدراسية (24 ساعة) بفصلين دراسيين (سيمسترين)، وذلك حتى يتم تحويل معادلة شهادة تخرّجه في المرحلة الثانوية، من «مشروطة» إلى «نهائية»، ويعفى في هذه الحالة من المواد التأهيلية ويعفى من «إمسات».

وفي حال عدم تحقيق الطالب للشروط المنصوص عليها بنهاية فترة القبول المشروط، أجاز التعميم لمؤسسات التعليم العالي إلغاء القبول المشروط، أو تمديده لمدة فصل واحد بعد نهاية الفترة المنصوص عليها في رسالة لا مانع الصادرة عن الوزارة.

كما أكد التعميم ضرورة التزام مؤسسات التعليم العالي بتزويد الوزارة في بداية ونهاية كل فصل دراسي بتقرير عن الطلبة الذين تم منحهم قبولاً مشروطاً بتوفير تصديق أو معادلة شهادة إتمام دراسة المرحلة الثانوية، على أن يتضمن التقرير بيانات محددة حول الطالب ونتائجه الدراسية ومعدله التراكمي وقرار المؤسسة بشأنه.

وتواصل الوزارة العمل على تطوير منظومة التعليم المدرسي والتعليم العالي في الدولة بما يتماشى مع تطلعات واحتياجات الطلبة، ويعزز جودة العملية التعليمية في الدولة، ويضمن أن تتماشى مخرجاتها مع متطلبات سوق العمل.

الدكتور أحمد الفلاسي:

• «التعميم جاء بعد دراسة مستفيضة اطلعنا خلالها على واقع عملية معادلة الشهادات الدراسية، وآراء وملاحظات الطلبة».

طباعة