ملتقى تناول منجزاتها نظمته «تنمية المجتمع»

875 ألف فرصة تعليمية توفرها «منصة خطة» لأصحاب الهمم

تأهيل أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع أحد حقوقهم المكفولة بالقانون في الدولة. من المصدر

كشفت وزارة تنمية المجتمع عن تضاعف الفرص التعليمية التي حصل عليها الطلاب في مراكز أصحاب الهمم التابعة للوزارة خلال العام الماضي نتيجة استخدام «منصة خطة الذكية»، مشيرة إلى وصول عددها في مطلع العام الدراسي 2021 - 2022 إلى ما يزيد على 875 ألف فرصة مقارنة بـ485 ألف فرصة توفرت للطلاب خلال العام الدراسي 2020 – 2021.

وتم الإعلان عن منجزات «خطة» خلال جلسات «ملتقى خطة الافتراضي» الذي نظمته وزارة تنمية المجتمع لمناقشة أهمية نظام «منصة خطة» التي أحدثت نقلة نوعية في مجال علاج وتأهيل أصحاب الهمم، استضافت فيه نخبة من الأخصائيين من داخل الدولة وخارجها، الذين عرضوا عدداً من المستجدات العلمية والطبية المتعلقة بأنواع مختلفة من الإعاقات خلال جلسات الملتقى.

وتشمل الفرص التعليمية كل الأنشطة والتدريبات والورش والفعاليات التي شارك فيها الطلاب من أصحاب الهمم ضمن الخطط التأهيلية والتربوية التي تدار وتنظم ويتم تقييمها ومتابعتها باستخدام أدوات وتقنيات منصة خطة.

. وتضمنت جلسات الملتقى كلمة لوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع ناصر إسماعيل، وكلمة المدير التنفيذي لشركة «ينمو» بالمملكة العربية السعودية الدكتور فهد النمري، فيما تم استعراض نتائج تطبيق المنصة للأعوام الماضية، وكذلك تنظيم جلسات موسعة، اشتملت الأولى على ورقة عمل قدمها الدكتور روحي عبيدات بعنوان التدخل المبكر في البيئات الطبيعية للأطفال، ومداخلات لأولياء أمور الطلبة أصحاب الهمم.

وقال إسماعيل إن مؤسسات الدولة، تعمل على تنفيذ محاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم وتسعى إلى تطوير وتطبيق أنسب البرامج والمبادرات بالتعاون مع الجهات التي توفر حلولاً لتمكين أصحاب الهمم بما يضمن جودة حياة أفضل لهم ولأسرهم.

وأشار إلى توفير «منصة خطة» تأهيلاً تعليمياً متميزاً لـ664 من أصحاب الهمم، كما أنها سهلت 183 من فريق العمل من الموظفين المستخدمين للمنصة، بمن فيهم المعلمون، واختصاصيو الخدمات المساندة، واختصاصيو الخدمة الاجتماعية والنفسية، والتنسيق التربوي، ومديرات المراكز، إضافة إلى أولياء أمور الطلاب المسجلين في مراكز تأهيل أصحاب الهمم التابعة للوزارة.

طباعة