"التربية" توقع جزاءات على المدارس الخاصة غير الملتزمة بمتطلبات الهوية الوطنية

شددت وزارة التربية والتعليم، على ضرورة الالتزام بكافة الاشتراطات والمتطلبات الصادرة في المادة (11) من المرسوم بقانون اتحادي رقم (18) لسنة 2020 والتي تهدف إلى ترسيخ مفاهيم الهوية الوطنية لدى الطلبة وتعزيز انتماءهم الوطني في المدارس الخاصة.

وأضافت الوزارة بأنها ستقوم والجهات التعليمية المعنية عبر أجهزتها الرقابية من التحقق من التزام المدارس بهذه المتطلبات، على أن يتم إيقاع الجزاءات على المدارس المخالفة وفق ما نصت عليه المادة (28) من المرسوم بقانون اتحادي رقم (18) لسنة 2020 بشأن التعليم الخاص.

وحددت الوزارة تسع مجالات متعلقة بالهوية الوطنية في البيئة المدرسية، أبرزها الالتزام بالآداب العامة وقيم وثقافة دولة الإمارات، واحترام رموز وسيادة الدولة، وتعليق الصور الرسمية للحكام وفق الأدلةالمعتمدة لدى الإمارة التي تتبعها المدرسة، وأداء السلام الوطني للدولة بشكل حصري خلال الطابور الصباحي.

ومنها كذلك، رفع علم الدولة دون غيره في المدرسة وفق الضوابط المدرجة في الدليل الإرشادي لاستخدام علم دولة الإمارات، والامتناع عن وضع صور أو لوحات  لشخصيات أو رموز لغير قيادات الدولة، والتزام العاملين بالمظهر العام وفق تقاليد وعادات الدولة، والالتزام بالحصول على الموافقات اللازمة لإقامة الأنشطة اللاصفية والاحتفالات والفعاليات الطلابية، والتأكد من عدم تضمن المناهج أو مصادر التعلم لأية مخالفة لقوانين الدولة أو ثقافة المجتمع وقيمه وثوابته الوطنية.

 

طباعة