«سفراؤنا» تستقطب 90 طالباً في برنامجي «المستقبل» و«الابتكار»

«التربية» أوفدت الطلبة إلى أفضل الجامعات في العالم. من المصدر

استقطبت النسخة الخامسة من مبادرة برامج «سفراؤنا» لعام 2022، التي نفذتها وزارة التربية والتعليم خلال شهري يوليو وأغسطس، 90 من طلبة الصفوف من التاسع إلى الـ12 من مختلف مدارس الدولة الحكومية والخاصة المتميزين في برامج «سفراؤنا» الوطنية والمسابقات السنوية التي تنفذها الوزارة، وأوفدتهم إلى أفضل الجامعات والمؤسسات في العالم للحصول على تدريب عالمي المستوى يفتح مداركهم المعرفية وينمي قدراتهم في مختلف المجالات، ويطلعهم على أفضل الممارسات الدولية المبتكرة، وكذلك يمكنهم من أن يكونوا مواطنين عالميين لهم دور فاعل في المساهمة في بناء مجتمع معرفي لدولة الإمارات.

وتتماشى برامج «سفراؤنا» مع خطط واستراتيجيات وتوجهات الدولة التي أفردت اهتماماً كبيراً لبناء وتطوير قدرات الموارد البشرية المواطنة الشابة الكفؤة.

واشتملت برامج «سفراؤنا» لهذا العام على ستة برامج تدريبية مدة كل منها أسبوعان وتندرج ضمن مسارين رئيسين هما مسار سفراء الابتكار ومسار سفراء المستقبل، ويُعد برنامج سفراء الابتكار أول برنامج تم استحداثه لمبادرة «سفراؤنا» عام 2016، ويتيح للطلبة فرصة التدريب النظري والعملي في جامعات رائدة عالمياً في مجال الابتكار وريادة الأعمال والعلوم المتقدمة والتكنولوجيا والتصميم الابتكاري.

أمّا برنامج سفراء المستقبل فقد تم استحداثه في عام 2017 لإكساب الطلبة المعارف والمهارات التي يتطلبها سوق العمل المستقبلي في مختلف المجالات المعرفية ذات الأولوية كعلوم الفضاء والطاقة المتجددة والمستدامة، فضلاً عن التعرف على آلية القبول والتخصصات في الجامعات الرائدة عالمياً.

وتهدف برامج «سفراؤنا» إلى ترسيخ ركائز رئيسة لدى الطلبة، هي مفاهيم ومهارات ومنهجية البحث العلمي والتعاون والعمل الجماعي والابتكار والإبداع وسعة الخيال والتفكير الناقد وحل المشكلات.

 

طباعة