تتضمن مراجعات للعام السابق والاعتماد على «التعلم الذكي»

خطط بديلة لتعويض تأخير استلام الكتب

الخطط البديلة تضمنت تقديم مراجعات وتوفير كتب مصورة لأعوام سابقة. من المصدر

أفادت إدارات مدارس خاصة في الشارقة وعجمان، بأنها أعدّت خططاً بديلة لتعويض تأخير استلام كتب المنهاج الوزاري لشرح المناهج للطلبة خلال الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد، لاسيما وأن التأخير في تسليم الكتب سببه تأخر وصولها إلى بعض المدارس الخاصة لما بعد الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد. وتضمنت الخطط البديلة لعدد من الإدارات المدرسية تقديم مراجعات للطلبة خلال الأسبوع الأول لتذكيرهم بمناهج العام الماضي، وتوفير كتب مصورة لأعوام سابقة على أن تُرفق بالكتب الجديدة فور تسلّمها، فيما اعتمدت مدارس على بوابة التعلم الذكي (LMS) في شرح المناهج لحين تسلّم الكتب.

وأكد ذوو طلبة أنهم لجأوا إلى فكرة تبادل الكتب المدرسية عبر مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي، حتى يتمكن أبناؤهم من الاطلاع على المناهج ومذاكرة دروسهم، لاسيما وأن كتب المنهاج الوزاري تتأخر لما بعد الأسبوع الثاني من الدراسة حتى تتسلمها المدارس وتسلمها بدورها للطلبة.

وأكدت مديرة مدرسة النور الدولية بالشارقة الدكتورة وفاء عيوش، أن المدرسة تعاملت مع مسألة تأخير تسلّم الكتب بإجراء مراجعات من خلال المعلمين والشرح عبر الكتب الإلكترونية لحين تسلّم الكتب.

من جانبها، قالت مديرة مدرسة النعيمية في عجمان رشا محمود، إن إدارة المدرسة قررت الاستعانة ببوابة التعلم الذكي (LMS) وتقديم الشرح للطلاب عبر كتب بصيغة «pdf» لحين تسلّم كتب المنهاج الوزاري، والتي تأخر تسلّمها حتى الآن.

وقال مالك ومؤسس مدارس الشعلة الخاصة في الشارقة وعجمان إبراهيم بركة، إن تسليم كتب المنهاج الوزاري للطلبة يتأخر لما بعد الأسبوع الأول، خصوصاً أنها تصلنا بعد انطلاق العام الدراسي بأيام، وهو ما يدفعنا لوضع خطط بديلة خلال هذا الأسبوع.

وذكر بركة أن الخطط تتضمن قيام معلمي الفصول بمراجعة المهارات السابقة من خلال أوراق عمل، ويتم إعداد اختبار تشخيصي خلال أيام لتحديد نقاط الضعف لدى كل طالب وتحسينها، مؤكداً أن كتب المنهاج الأميركي تم تسليمها بالفعل للطلبة باستثناء كتب اللغة العربية والدراسات والتربية الدينية.

وقال معلم بإحدى المدارس الخاصة بالشارقة عاطف إبراهيم، إن الهيكل التدريسي اعتمد خلال اليوم الأول على مراجعات لمهارات سابقة بناءً على تحليل الامتحانات السابقة التي أخفق فيها الطلاب، ومن ثم يتم بناء ورقة عمل لها. وأوضح أنه في حال تأخير الكتب المدرسية تقوم المدرسة بتوفير خيار الكتب المصورة مؤقتاً وترفق الصور بالكتاب الأساسي بعد تسلّمه، مشيراً إلى أن نسبة الحضور في أول أيام الدراسة كانت أعلى لطلاب المرحلة الثانوية.

ذوو طلبة لجأوا إلى تبادل الكتب عبر مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي ليتمكن أبناؤهم من المذاكرة.

طباعة