وجّه رسالة صوتية إلى أبنائه الطلبة بمناسبة العام الدراسي الجديد

رئيس الدولة: مسيرة العلم والمعرفة لا تتوقف.. وبداية الحياة أحلام تكبر معنا والمدارس تصقلها

صورة

وجّه صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، رسالة صوتية إلى أبنائه الطلبة بمناسبة العودة إلى المدارس وبداية العام الدراسي الجديد.

وأكّد سموّه في الكلمة، التي أذيعت في الإذاعات المدرسية في مختلف مدارس الدولة أمس، ضرورة المثابرة والاجتهاد ومواصلة التعلّم، وتعزيز قيمة الإبداع والتميّز في نفوس أبنائنا الطلبة.

وقال صاحب السموّ رئيس الدولة في كلمته: «عيالي.. أول شيء أبارك لكم العودة إلى مدارسكم.. وأبارك لجميع المدرسين والعاملين في قطاع التعليم.. وإن شاءالله تكون بداية موفقة وناجحة في عام دراسي جديد».

وأضاف سموّه: «عيالي.. بداية الحياة أحلام.. تكبر معنا.. ويكبر طموحنا بتحقيقها.. ومدارسكم تصقل هذه الأحلام والمهارات ويُرسم فيها المستقبل.. فأوصيكم ببذل الجهد والمثابرة.. فمسيرة العلم والمعرفة مسيرة متواصلة لا تتوقف.. عليكم يا عيالي بالتميز والإبداع والعزيمة». وتابع سموّه: «حدِّدوا أهدافكم.. ولا تتوقفوا عن المحاولة.. استثمروا أوقاتكم بأشياء تنفعكم وتنفع أهاليكم ومجتمعكم».

وخاطب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، المعلمين بقوله: «أقول لإخواني المعلمين وأخواتي المعلمات إن جهودكم مقدّرة.. ورسالتكم عظيمة.. ومسؤوليتكم كبيرة في التربية والتعليم.. والله يحفظكم ويعينكم على أداء هذه الرسالة.. وعندما نتحدث عن التعليم.. ليس معناه المدرسة والمعلم والطالب فقط.. لكن التعليم منظومة متكاملة.. ولا يمكن أن تحقق أهدافها من دون أن يقوم الأب والأم والأسرة بدورهم، ومتابعة عيالهم وتهيئة البيئة المناسبة لهم.. وكذلك يقوم المجتمع بدوره بمختلف جهاته ومؤسساته بمساعدة منظومة التعليم ومعاونتها حتى تحقق أهدافها الكاملة.. الله يوفقكم ويحفظكم».

محمد بن زايد:

■ «إخواني المعلمين وأخواتي المعلمات جهودكم مقدّرة.. ورسالتكم عظيمة.. ومسؤوليتكم كبيرة في التربية والتعليم».

■ «التعليم منظومة متكاملة ولا يمكن أن تحقق أهدافها من دون أن يقوم الأب والأم والأسرة بدورهم».

■ «ضرورة المثابرة والاجتهاد ومواصلة التعلّم.. وتعزيز قيمة الإبداع والتميّز في نفوس أبنائنا الطلبة».

طباعة