القرار قلل من إرباك عدم انتظام الحافلات

بعد إقرار «الدوام المرن».. ذوو طلبة يرافقون أبناءهم في أول يوم دراسة

قرار «الدوام المرن» أتاح للموظفين مساعدة أبنائهم على بدء مشوارهم الدراسي بثقة. الإمارات اليوم

حرص ذوو طلبة، خلال أول أيام الدراسة، على اصطحاب أبنائهم إلى المدارس، خصوصاً طلبة الحلقة الأولى ومرحلة رياض الأطفال (KG)، لتهيئتهم نفسياً للعام الدراسي الجديد.

واستفاد ذوو الطلبة من قرار الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية إتاحة المرونة للموظفين في أيام الدراسة الأولى لمساعدة أبنائهم على بدء مشوارهم الدراسي بثقة ودون معوقات.

وقلل قرار الهيئة من الإرباك الذي واجهه بعض الآباء بعدما أبلغتهم إدارات مدارس أبنائهم بعدم انتظام دوام الحافلات المدرسية خلال الأسبوع الأول، في رحلة الذهاب إلى المدرسة، واقتصار عملها على رحلات العودة فقط، إذ ساعدهم على اصطحاب أبنائهم بسياراتهم.

وشهد اليوم الأول من الدوام المدرسي زحاماً مرورياً أمام بوابات عدد من المدارس. وقال عبدالرحمن المهيري، إنه حرص على توصيل أبنائه إلى المدرسة خلال أول أيام الدراسة، مستفيداً في ذلك من المرونة التي أتاحتها الهيئة الاتحادية للموارد البشرية لموظفيها، مؤكداً أن «القرار أتاح لذوي الطلبة مرافقة أبنائهم خلال اليوم الأول، لمساعدتهم على تجاوز مشاعر القلق وبث الطمأنينة في نفوسهم».

وذكرت سعاد أحمد أنها أوصلت أبناءها إلى الدوام المدرسي مستفيدة من قرار المرونة، موضحة أنه أتاح لها تقديم الدعم النفسي لهم.

وتابعت أنها ارتاحت للقرار بعدما أبلغتها إدارة المدرسة، في رسالة نصية، عدم انتظار الحافلة في رحلة الذهاب إلى المدرسة، خلال الأسبوع الأول، إلى حين انتهاء الإجراءات التنظيمية.

وذكرت علا السيد، أنها اصطحبت طفلها الوحيد، الذي انضم حديثاً إلى المدرسة، لإزالة الرهبة والقلق من نفسه، ودعمه، خصوصاً أنها المرة الأولى التي ينفصل فيها عنها.

وقال عادل مصطفى إنه اعتاد توصيل طفليه إلى المدرسة في بداية العام الدراسي، خصوصاً أن دوام الحافلات لا يكون منتظماً.

وأضاف أن قرار «مرونة الدوام» أتاح له الاحتفال معهما بالعودة إلى المدرسة، باعتبارها مناسبة سعيدة، سيتذكرانها طوال عمرهما.

وأكد محمد عبدالفتاح أن مرونة الدوام ساعدته على تخطي مشكلة عدم انتظام الحافلات خلال أول أيام الدراسة بسبب عدم معرفة عناوين الطلبة الجدد.

من جانبها، أكدت إدارات مدرسية لـ«الإمارات اليوم»، انتظام الدوام المدرسي بدءاً من الأسبوع المقبل بشكل كامل.

ووجهت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة خمس نصائح لذوي الطلبة تجعل أول أسبوع دراسي لأبنائهم ناجحاً، داعية إياهم إلى التقاط صورة للذكرى مع الطفل في أول يوم دراسي له، لأن ذلك سيشعره بالسعادة لدخول المدرسة، والنصيحة الثانية تعرف الوالدين إلى أسماء زملاء طفلهما في الفصل، وتعريفهم به حتى يشعر بالطمأنينة.

والنصيحة الثالثة البقاء مع الطفل فترة قصيرة والخروج فور انشغاله في الأنشطة مع المعلمة.

والنصيحة الرابعة عدم إظهار الحزن لتركهما طفلهما في المدرسة، لأن ذلك يوحي له بأن المدرسة مكان مخيف وغير آمن.

والنصيحة الخامسة استقبال الطفل بالأحضان والقبلات عند عودته من المدرسة، لتعويضه عن غيابه عن المنزل.

طباعة