"الشارقة للتعليم الخاص": رفع مستوى الجاهزية في المدارس الخاصة لاستقبال العام الدراسي الجديد

122 مدرسة تستفيد من منصة "أولادكم في أمان".. وغرفة عمليات لمتابعة الحافلات

يتوجه طلبة المدارس الخاصة في الشارقة إلى مدارسهم الاثنين، إيذانا ببدء العام الدراسي الجديد 2022-2023 بعد استكمال هيئة الشارقة للتعليم الخاص استعداداتها مبكراً، بما يضمن سير العملية التعليمية، وفي ظل تعاون ملفت بين مختلف مكنونات المجتمع المدرسي وأولياء الأمور.
ورفعت الهيئة من مستوى الجاهزية في مدارس التعليم الخاص، محققةً مؤشرات إيجابية في التخطيط المدرسي، مثمنة في الوقت ذاته جهود الإدارات والهيئات التدريسية في خدمة العملية التعليمية، وتعاونهم لتهيئة المجتمع التعليمي لبداية جادة للعام الجديد.
وقالت رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص الدكتورة محدثة الهاشمي، إن قطاع التعليم يحظى باهتمام ودعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، ويتجلى ذلك في دعمه اللامحدود لهذا القطاع الحيوي والهام والحرص على تسخير كافة  الإمكانيات بما يضمن تطور ونجاح  العملية التربوية والتعليمية، مما يدفع إلى مزيد من بذل الجهود ورفع كفاءة العمل بهدف تحقيق منجزات تليق بمكانة ودور إمارة الشارقة في النظام التعليمي، ويرفع من قدرتها التنافسية على المستويين المحلي والعالمي" .
وأضافت أن الهيئة استعدت مبكراً لانطلاق العام الدراسي الجديد وبادرت إلى عقد الاجتماعات وتنفيذ الزيارات الميدانية لضمان جاهزية جميع المدارس واستعداد منشآتها ومرافقها، بهدف توفير بيئة تعليمية وصحية تعكس قدرة الهيئة وترسخ من مكانة الشارقة ومركزها العلمي المتميز، وتوفر السلامة والأمان لمختلف أطرف العملية التعليمية، مثمنة في الوقت ذاته جهود جميع أطراف الميدان التربوي، كما هنأت الطلبة بالعودة إلى المدارس وتمنت لهم عاماً دراسياً حافلاً بالإنجازات والنجاحات، موضحة أن الهيئة لطالما اعتبرت الطلبة وأولياء الأمور  الركيزة الأساسية في نجاح العملية التعليمية إلى جانب كافة الكوادر الإدارية والتعليمية.
بدوره أكد مدير عام هيئة الشارقة للتعليم الخاص علي الحوسني، أنهم عملوا وفق خطة متكاملة تم إعدادها حيث استبقت الهيئة بشكل مبكر انطلاق العام الدراسي، بزيارات ميدانية للمدارس نفذتها فرق الرقابة التابعة للهيئة، بهدف التأكد من التزامها وجاهزيتها لاستقبال العام الدراسي الجديد وفق المعايير والشروط المتبعة، فضلاً عن إطلاق حملة العودة للمدارس التي حملت شعار "نحن المستقبل" التي تم تدشينها انسجاما مع توجهات القيادة الرشيدة التي تركز على تهيئة الشباب وتوجيههم نحو المجالات العلمية ذات التنافسية العالمية إلى جانب الحرص على استقبال الطلبة ضمن إجراءات تضمن متطلبات العودة الآمنة للمجتمع التعليمي، مشدداً على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والصحية وفقاً لدليل الإجراءات الاحترازية المحدث الذي اعتمدته الهيئة.
وتوجه الحوسني بالتهنئة إلى أبنائه الطلبة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد حاثاً إياهم على الجد والاجتهاد والمثابرة وتمنى لهم التوفيق والنجاح، مشدداً على أن العام الدراسي انطلق وفق الخريطة الزمنية للعام الدراسي "حضوريا" بعد تطبيق كافة الإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية المتبعة، كما أكد حرصهم على تطوير النظم التعليمية لمواكبة أحدث المستجدات العالمية.
وتضمنت استعدادات الهيئة رفع جاهزية وكفاءة أداء المواصلات المدرسية، بهدف تحقيق أعلى معايير الامن والأمان والسلامة للطلاب أثناء رحلتي الذهاب والعودة من المدرسة، حيث عززت من تطبيقها لمشروع منصة "أولادكم في أمان" الذي تستفيد منه 122 مدرسة من المدارس الخاصة التابعة للهيئة.
ويتميز المشروع بقدرته على توفير خدمة نقل مدرسي آمنة، تتيح لولي الأمر تتبع الحافلات المدرسية أثناء رحلة الذهاب والعودة من وإلى المدرسة عبر التطبيق الذكي والذي تقوم عبره مشرفة الحافلة بتسجيل صعود الطلبة ونزولهم من الحافلة مما يتيح لأولياء الأمور الاطلاع عليها ومتابعة أبنائهم.
كما يقوم موظفون متخصصون في الهيئة بمراقبة ومتابعة كافة الرحلات من خلال غرفة عمليات وتحكم في مقر هيئة الشارقة للتعليم الخاص، مزودة بأربع شاشات يقوم من خلالها الموظفون المختصون بمراقبة الأداء والبيانات لكافة الحافلات التابعة لمدارس الإمارة.
ودعت هيئة الشارقة للتعليم الخاص جميع مدراء المدارس الالتزام بالتوجيهات الصادرة عنها كما حثتهم على عمل الخطط ووضع استراتيجيات وشددت على ضرورة استشعار الجميع للمسئولية وتضافر الجهود بما يضمن سير العملية التعليمية باعتبار ذلك مسؤولية وطنية وأنها لن تألو جهدا في توفير الدعم اللازم للمدارس لضمان تطور الأداء وجودة المنظومة التعليمية.

طباعة