يمتد إلى نحو 11 ساعة يومياً ويرهق أولادهم

ذوو طلبة في الشارقة: اليوم الدراسي يبدأ فجراً وينتهي عصراً

الطلبة في الشارقة يعانون الدوام الدراسي الطويل. الإمارات اليوم

أكد ذوو طلبة بمدارس خاصة في الشارقة، أن الدوام المدرسي الممتد من السابعة صباحاً حتى ما بعد الثالثة عصراً، يتسبب في إرهاق الطلبة بشكل كبير، ويؤدي إلى ضعف تركيزهم.

ولفتوا إلى أن اليوم الدراسي يبدأ منذ الخامسة فجراً، لأن الطلبة يستيقظون في هذا التوقيت انتظاراً للحافلة المدرسية، ثم يعودون إلى منازلهم بعد الرابعة عصراً، ما يعني أن يومهم الدراسي يمتد لنحو 11 ساعة.

وحددت هيئة الشارقة للتعليم الخاص أربعة إجراءات لتطبيق اليوم الدراسي، ويحق لكل مدرسة خاصة في الإمارة اختيار ما يناسبها وتطبيقه، بعد تنفيذ قرار اعتماد ثلاثة أيام (الجمعة والسبت والأحد)، عطلة أسبوعية.

وقالت هدى صلاح (والدة طالبة)، إن الطلبة يغادرون منازلهم في الخامسة والنصف أو السادسة صباحاً، قبل طلوع الشمس، ويعودون من مدارسهم بعد الرابعة عصراً، مضيفة أنهم يشعرون بالإعياء والتعب بسبب يومهم المدرسي الطويل، وقد لا يتناولون وجبة الغداء بعد عودتهم، لأنهم يفضلون النوم من شدة التعب.

وأفاد عمر محمد (والد طالبين) بأن المسافة بين بيته وبين المدرسة لا تستغرق أكثر من 20 دقيقة بالسيارة، ولكن حافلة المدرسة تستغرق أكثر من ساعة و40 دقيقة لتوصيل ابنيه إلى البيت في نهاية اليوم المدرسي.

وذكر أنه وزوجته موظفان، ولا يستطيع أحدهما أن يتولى توصيل ابنيهما إلى المدرسة، ما يضطرهما إلى الاشتراك في الحافلة المدرسية، مشيراً إلى أن الأسر تعيش أشهر الشتاء في حالة قلق مستمر، خصوصاً في فترة الصباح، التي تشهد عادة ضباباً كثيفاً خلال ساعات الصباح الأولى.

وذكر أحمد جمال (والد طالبة) أن ابنته في الصف الخامس، وتركب حافلة المدرسة فجراً، وترجع إلى البيت بعد الساعة الثالثة عصراً، متابعاً أن هذا الأمر غير معقول لأن التوقيت غير ملائم، وفي الوقت نفسه الرسوم المدرسية ورسوم الحافلات المدرسية مرتفعة مقارنة مع الخدمة المطروحة.

وأوضح أن رحلة الحافلة المدرسية التي تقل ابنته إلى المدرسة تبدأ من أمام مسكنه، ومن ثم فإن ابنته تكون أولى الطالبات صعوداً إلى الحافلة، لافتاً إلى أن ذلك يتسبب له في حالة قلق مستمر حتى تصل إلى المدرسة.

وتنفيذاً لقرار اعتماد ثلاثة أيام عطلة أسبوعية في الشارقة، أفادت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، بأنه يحق للمدارس الخاصة في إمارة الشارقة تطبيق أحد أو عدد من الإجراءات المحددة، حسب ما تراه مناسباً لتعديل جداولها الزمنية وأوقات العمل بها بما يتناسب مع خصوصيتها ومتطلبات مناهجها الدراسية.

وذكر التعميم الإجراءات الأربعة، الأول يحق للمدارس الخاصة زيادة مدة اليوم الدراسي وتعديل جداولها الدراسية ومدة الحصة كما تراه مناسباً، وبما يحقق متطلبات المنهج الدراسي المتبع وبدون تقليل عدد الحصص المقررة لكل مادة دراسية، والثاني يحق للمدارس الخاصة إضافة ثلاث ساعات أسبوعياً كحد أقصى بتطبيق نظام التعلم عن بعد، بعد نهاية اليوم الدراسي بما يتناسب مع أهداف ومتطلبات المنهاج الدراسي.

وأضاف التعميم أن الإجراء الثالث: يحق للمدارس الخاصة زيادة أسبوع عمل بحد أقصى على عدد أيام السنة الأكاديمية الجارية، إما من خلال تحويل أسبوع الإجازة المرن الممنوح للمدارس في التقويم المدرسي المعتمد، إلى أيام دراسية، أو تمديد السنة الدراسية الحالية لمدة أسبوع عمل إضافي قبل بدء الإجازة الصيفية، والرابع: تلتزم المدارس الخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم بالجدول الزمني المحدد من قبل الوزارة بشأن التقييم والامتحانات، ويحق لها تطبيق ما يتناسب من الإجراءات لتعديل جداولها الدراسية.

وأشارت الهيئة إلى أن الإجراءات المحددة جاءت بعد الاجتماع والتشاور مع ممثلي المدارس الخاصة في الشارقة، والاطلاع على متطلبات المناهج الدراسية المختلفة، وآلية تطبيق العمل بنظام الأربعة أيام أسبوعياً، ولضمان انتقال سلس خلال العام الدراسي الجاري.

• هيئة الشارقة للتعليم الخاص حددت 4 إجراءات لتطبيق اليوم الدراسي.

طباعة