فازا بجائزة الإمارات للعالِم الشاب في مهرجان العلوم والابتكار

طالبان مواطنان يدرسان أسباب العزوف عن دراسة النحو

عبدالعزيز (يميناً) وعمر أثناء عرض بحثهما في مهرجان العلوم. من المصدر

فاز الطالبان عبدالعزيز فهد الرئيسي، وعمر حسن الكعبي، بجائزة الإمارات للعالِم الشاب، وذلك بتوصلهما إلى دراسة بحثية لمعالجة عزوف الطلبة عن دراسة قواعد اللغة العربية (النحو).

وقال الطالبان اللذان يدرسان بثانوية التكنولوجيا التطبيقية في الفجيرة: «لاحظنا عزوفاً ونفوراً من جانب الطلبة عن دراسة قواعد اللغة العربية (النحو)، ما دفعنا لعمل بحث إجرائي نستقصي من خلاله أسباب المشكلة، ونطرح عدداً من الاقتراحات لحلها».

وأفاد الطالبان بأنهما ركزا في بحثهما على زملائهما من طلاب الصف الـ12، وذلك من خلال محاولة الإجابة عن سؤال «ما سبب عزوف الطلبة عن دراسة النحو؟»، مشيرين إلى أن هذا السؤال تفرع عنه أسئلة عدة.

وأضافا أنهما رجعا إلى عدد من الدراسات السابقة التي طرحت المشكلة (الكشف عن أسباب ضعف الطلبة في مادة النحو)، وحاولا تقديم الحلول لها، موضحين أن ما يميز بحثهما هو أنهما طالبان يعيشان المشكلة مع زملائهما، أما الذين قاموا بدراسات سابقة فإنهم تربويون وأساتذة جامعات ومتخصصون. وأوضح الطالبان أنهما أجريا استبيانين للرأي؛ الأول خاص بعينة من الطلاب بلغ عددها 50 طالباً، والثانية تخص سبعة من معلمي اللغة العربية في المدرسة، لافتين إلى أنه بعد تحليل الاستبيانين وجدا أن المعلمين والطلبة المشاركين في الدراسة يتفقون على نقطتين، الأول أن المعلمين يستخدمون اللغة العربية الفصحى خلال الحصة الدراسية، والثانية أنهم يستخدمون أساليب تكنولوجية معاصرة في الشرح.

وأشارا إلى أن كلا الفريقين اختلفا في كثير من النقاط والآراء، لذلك توصل البحث إلى عدد من المقترحات لحل مشكلة العزوف عن دراسة النحو العربي، أهمها توضيح الهدف من دراسة النحو، وتقديم حوافز للطلبة لتشجيعهم على دراسة النحو، والاهتمام بحصص الأنشطة الإثرائية وتنفيذها على أرض الواقع، والتركيز على الجانب العملي لاستخدام اللغة العربية الفصحى.

وشارك الطالبان ببحثهما في مسابقة الإمارات للعالم الشاب ضمن المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية والتعليم، أخيراً، في «إكسبو 2020 دبي».

طباعة