4 كاميرات لمراقبة الطريق ونظام ذكي للتتبع وتسجيل حركة الطلبة

11 التزاماً لتشغيل المدارس الخاصة «حافلات مدرسية»

صورة

حددت دائرة التعليم والمعرفة 11 التزاماً يجب على المدارس الخاصة في أبوظبي التقيد بها خلال تشغيل الحافلات المدرسية لنقل الطلبة من وإلى المدرسة، أبرزها ألا يتجاوز زمن الرحلة في الاتجاه الواحد 75 دقيقة، من ركوب أول طالب حتى نزول آخر طالب، وأن تكون مجهزة بنظام مراقبة، يضم أربع كاميرات على الأقل.

وأكدت الدائرة أنه ينبغي أن ينقل الطلبة بأمان وكفاءة وفق المتطلبات المحددة من الجهات الحكومية المختصة بأنظمة نقل الطلبة.

وقالت إن على المدارس وشركات النقل الخارجية الالتزام بمتطلبات دائرة النقل وإدارة ترخيص الآليات والسائقين التي تتعلق بنقل الطلبة من المدرسة وإليها، فلا يجوز، على سبيل المثال، أن تستخدم مركبات النقل المدرسي لنقل الركاب خارج المجتمع المدرسي.

وحددت الدائرة في دليل سياسات المدارس الخاصة 11 إجراء يجب على المدارس الالتزام بها، شملت الالتزام بلوائح دائرة النقل وقوانينها، وتوفير خدمات النقل بحافلات آمنة وعالية الجودة بأسعار مناسبة، واختيار المشغلين الخارجيين من خلال عملية مفتوحة وتنافسية، شرط أن يكونوا حاصلين على ترخيص من دائرة النقل، والتأكد من تغطية التأمينات الكافية لمركبات نقل الطلبة، وتنمية وعي الطلبة بسلامة الحافلات ضمن المناهج الدراسية والأنشطة اللاصفية.

وتضمنت بقية الالتزامات إعلام أولياء الأمور برسوم الحافلات المدرسية، ومسارات النقل وأوقاته، وتوظيف مشرف على حافلات النقل المدرسي، وإبلاغ المشغلين وأولياء الأمور باسمه وأرقام الاتصال به، وإبلاغ أولياء الأمور بمسؤولياتهم تجاه النقل المدرسي، والالتزام بمتطلبات دائرة النقل، والحصول على الترخيص اللازم من الجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة، إضافة إلى التأكد من أن كل الحافلات مؤمنة تأميناً شاملاً لدى إحدى شركات التأمين حسب القوانين ذات الصلة.

وأشارت الدائرة إلى أنه ينبغي ألا تتجاوز مدة الرحلة في الاتجاه الواحد ساعة و15 دقيقة من نقطة الانطلاق حتى نقطة الوصول النهائية، من ركوب أول طالب حتى نزول آخر طالب، ولا يحق لغير المدارس ومشغلي نقل الطلبة المتخصصين الحاصلين على رخصة التشغيل من دائرة النقل تشغيل مركبات نقل الطلبة، فالمدارس هي المسؤولة الرئيسة عن سالمة الطلبة في أثناء عملية النقل، ولو اعتمدت المدارس في ذلك على مشغلين خارجيين.

ولفتت إلى أنه يجب على المدارس ومشغلي نقل الطلبة المتخصصين الحصول على موافقة من دائرة النقل قبل

تسجيل أي مركبة نقل أو تجديدها، كما يجب على المدارس ضمان تغطية التأمينات الكافية لمركبات نقل الطلبة، تطبيقاً للوائح، وأن يُنقل الطلبة بأمان وكفاءة وفق المتطلبات المحددة من الدائرة، وغيرها من الجهات الحكومية المختصة بأنظمة نقل الطلبة.

وأكدت ضرورة الحفاظ على الحافلات وتشغيلها وفقاً لأعلى درجة من الرعاية وإجراء الصيانة اللازمة لها باستمرار لدى الورشات المتخصصة، ولا يجوز صيانة مركبات النقل داخل المدرسة، كما يجب أن تكون مجهزة بشكل صحيح بطفايات الحريق وحقيبة الإسعافات الأولية لحالات الطوارئ، وأن تلبي المواصفات الفنية ومواصفات السلامة وفقاً لما تحدده دائرة التعليم، ودائرة النقل. ويجب أن تكون الحافلات مكيّفة، وتوفر أماكن كافية لجلوس الحد الأقصى من الطلبة الذين يركبون الحافلة، كما يجب أن تكون مجهزة بإشارات تحذير مرورية للسيارات القادمة، ومزودة بأنظمة تعلن عن دخول الطلبة إلى الحافلة أو خروجهم منها.

وشددت على ضرورة أن تكون الحافلات المدرسية مجهزة بنظام مراقبة يضم أربع كاميرات لمراقبة، وتسجيل نشاط الطلبة خلال خدمة النقل، وتسجيل إشارة مشرف الحافلة بأن الحافلة خالية من الطلبة في نهاية الرحلة، بحيث يبدأ التسجيل بنظام الكاميرا فور دخول أول طالب إلى الحافلة المدرسية، وأن يستمر دون انقطاع حتى تلقي الإشارة النهائية من مشرف الحافلة بخلو الحافلة من الطلبة.

وألزمت الدائرة المدارس الخاصة الحفاظ على التسجيلات بشكل آمن لمدة 30 يوماً، أو أكثر إذا طلبت الدائرة أو جهة حكومية أخرى ذلك. ويجوز استخدام التسجيلات لتبرير الحاجة لإجراء عقوبة تأديبية نتيجة سوء سلوك الطالب، فيما تعتبر هذه التسجيلات ملكاً للمدرسة، ولا يجوز استخدامها إلا لأغراض المدرسة الرسمية، وتتحمل المدرسة مسؤولية الحفاظ على هذه التسجيلات والحيلولة دون تسربها أو نشرها أو الاطلاع عليها من قبل أي شخص غير مختص.

وأشارت إلى أنه يجب أن تكون الحافلات المدرسية مجهزة بجهاز تحديد المواقع بنظام التتبع المرتبط بالأقمار الاصطناعية، بحيث يتيح لمسؤول النقل المدرسي مراقبة كل حافلة مدرسية وتحديد موقعها، وأن يتوافر لكل حافلة مدرسية (لدى مشرف الحافلة أو سائقها) هاتف محمول للاتصال الفوري والمستمر مع مسؤول النقل المدرسي، فيما يتحمل ذوو الطلبة مسؤولية أي ضرر يتسبب فيه أولادهم لمركبات النقل المدرسي.

«التعليم والمعرفة»:

• «المدارس ملزمة بإعلام ذوي الطلبة بمسارات النقل وأوقاته».

طباعة