"التربية" تؤجل جلسات "الإمسات" المقررة بعد غدٍ إلى 12 فبراير


قررت وزارة التربية والتعليم تأجيل موعد أداء اختبار الإمارات القياسي "EmSAT" لطلبة الصف الثاني عشر، المقرر عقده بعد غدٍ (السبت)، كإجراء احترازي، وحفاظاً على سلامة الطلبة والعاملين في الميدان التربوي من الإصابة بفيروس "كورونا".
وحددت الوزارة يوم الثاني عشر من فبراير المقبل، موعداً بديلاً لأداء جلسات الاختبار المؤجلة، وحسب جدول مواعيد جلسات "EmSAT"، الذي نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني، فإنه يوجد 10 مواعيد للجلسات خلال الفصلين الدراسيين الثاني والثالث، بحيث تعقد الجلسات يوم السبت من كل أسبوع، وفق تواريخ محددة، وهي يومي 15 و29  من يناير الجاري، و12 و26 من شهر فبراير المقبل، و12 و26 من شهر مارس المقبل، و21 و28 من شهر مايو المقبل، و11 و25 من شهر يونيو المقبل.
وذكرت الوزارة أنه سيعقد في اليوم الواحد أربع جلسات للاختبار، تبدأ فترة الجلسة الأولى من الساعة الثامنة صباحاً حتى والعاشر والنصف صباحاً، والجلسة الثانية من الحادية عشرة صباحاً حتى الواحدة والنصف ظهراً، والجلسة الثالثة من الثانية ظهراً حتى الرابعة والنصف عصراً، والجلسة الرابعة من الخامسة مساءً حتى السابعة والنصف مساء.
وشددت الوزارة على ضرورة ارتداء الطلبة والعاملين في مراكز الاختبار على مستوى الدولة، الكمامة والقفاز قبل الدخول إلى مركز الاختبار، وسيتم قياس حرارة كل طالب ومروره من أمام الكاميرا الحرارية وأي طالب سيظهر عليه أعراض مشابهة لأعراض كوفيد 19 سيمنع من دخول قاعة الاختبار.
وشددت الوزارة على منع اصطحاب أي من أفراد الأسرة لمركز الاختبار ولا يسمح لأفراد الأسرة بالتواجد في قاعات الانتظار، مع الالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي مترين بين الطالب وبين أي شخص آخر، ومغادرة الطالب مركز الاختبار فور انتهائه من أداء الاختبار ولن يسمح له بالانتظار في المركز.
كما شددت على ضرورة إحضار الطالب الآلة الحاسبة الخاصة به في موعد يوم الاختبار الخاص بمادتي الرياضيات و الفيزياء أو استخدام الآلة الحاسبة الموجودة في النظام، كما أن المركز لن يقوم بتوفير الآلة لطالب، كذلك على الطالب محاولة تقليل المقتنيات التي يحضرها إلى المركز ويرجى الاكتفاء بالمقتنيات الأساسية جداً.
طرق الوقاية
وأكدت الوزارة على اتباع عدة طرق للوقاية من الإصابة بفيروس "كورونا"، أبرزها غسل الطالب اليدين جيداً بالماء والصابون أو فركهما بمطهر كحولي من شأنه أن يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديه، والحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بين الطالب وأي شخص يسعل أو يعطس، وتغطية الأنف والفم بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور، وتجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين، وتجنب السلام باليد والاكتفاء بإلقاء التحية، وعدم السلام بالأنف وتجنب العناق والتقبيل، وتجنب التعامل المباشر مع الحيوانات، وأخذ قسط كافٍ من الراحة وتناول كمية كبيرة من السوائل.
وأفادت الوزارة بأنه يجب توفير نتيجة فحص سلبية لأداء الاختبار في مراكز الاختبار وذلك لمدة أقصاها 48 ساعة من تاريخ أداء فحص مسحة الأنف "PCR"، على أن يتم توفير نتيجة الفحص عبر تطبيق الحصن/صحة، وفي حال وجود نتيجة إيجابية يجب التأكد من توفير نتيجتين سلبيتين متتاليتين قبل أداء الاختبار.

طباعة