%15 من المدارس انتقلت إلى مستوى أعلى في مبادرة التطعيم

%43 من طلبة المدارس الخاصة في أبوظبي ملقحون ضد «كوفيد-19»

أظهرت إحصاءات صادرة عن دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، نسب طلبة المدارس المطعمين ضد فيروس «كوفيد-19»، عقب تطبيق حملة التطعيم في المدارس للطلبة الراغبين في الحصول على التطعيم ضد «كورونا» خلال الفترة 5 – 9 ديسمبر الجاري، حيث بينت الإحصاءات أن عدد الطلبة المطعمين في مدارس أبوظبي الخاصة ومدارس الشراكات بلغ 116 ألفاً و963 طالباً وطالبة، بنسبة 43% من إجمالي الطلبة المسجلين في المدارس، فيما بلغ عدد المعلمين والموظفين المطعمين 34 ألفاً و498 شخصاً، بما يشكل 98% من المعلمين والموظفين المطعمين العاملين في المدارس.

وتفصيلاً، وضعت الدائرة أربعة مستويات لتصنيف المدارس وفق مبادرة المدارس الزرقاء عبر تميزها بأربعة ألوان: البرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق بناء على التطعيم، حيث تم تخصيص اللون «البرتقالي» للمدارس التي لا تتجاوز فيها نسبة تطعيم الطلاب 50%، و«الأصفر» للمدارس التي تراوح فيها النسبة بين 50 و64%، و«الأخضر» للمدارس التي تراوح فيها نسبة التطعيم بين 65 و84%، و«الأزرق» للمدارس التي بلغت فيها نسبة التطعيم 85% فما فوق.

وأظهرت منصة مبادرة المدارس الزرقاء «معاً سنعود للحياة الطبيعية» التي أطلقتها الدائرة، انخفاض نسبة المدارس التي لاتزال ضمن نطاق اللون البرتقالي إلى 73.1% من إجمالي مدارس الإمارة، فيما بلغت المدارس الحاصلة على اللون الأصفر 17.6%، ومدارس اللون الأخضر 8.4%، فيما بلغت نسبة مدارس العلامة الزرقاء 0.9%.

وبينت معدلات التطعيم داخل المدارس انتقال 16% من المدارس إلى مستوى أعلى في مبادرة المدارس الزرقاء، حيث انخفضت نسبة المدارس ذات اللون البرتقالي بنحو 8% من إجمالي مدارس الإمارة، وارتفعت نسبة المدارس ذات اللون الأصفر بنسبة 3.1%، وارتفعت نسبة المدارس الخضراء بنسبة 4.4%، فيما شهدت المدارس الزرقاء ارتفاعاً بنسبة 0.5%.

وأكد إداريون في مدارس خاصة: محمد شاهد، ومريم سويلم، ونجاة علي، وميرال ناجي، أن حملة تطعيم الطلبة داخل المدارس شهدت إقبالاً من الطلبة من سن 12 حتى 15 عاماً، خصوصاً أن توفير اللقاح في المدارس سهل فكرة حصول الطالب على التطعيم، كما شجع طلبة على الاقتداء بزملائهم وأخذ اللقاح، مشيرين إلى أن نتائج استبيان أولياء الأمور في إمارة أبوظبي أظهرت رغبة 52 ألف طالب وطالبة في المدارس الخاصة ومدارس الشراكات التعليمية في التطعيم.

وأكدت الدائرة أن المدارس التي ستحقق نسب التطعيم المستهدفة ستحصل على العديد من المميزات، تشمل تخفيف متطلبات التباعد الجسدي، وتخفيف متطلبات الكمامات، وتخفيف بروتوكول إغلاق المدارس، وزيادة السعة الصفية، وزيادة سعة الحافلات المدرسية، والسماح بالرحلات المدرسية، واستئناف الفعاليات داخل الحرم المدرسي، واستئناف الأنشطة اللاصفية، والسماح بالرياضات الجماعية، بالإضافة إلى السماح بتنظيم الفعاليات الرياضية داخل وخارج الحرم المدرسي.

وشددت على أنه انطلاقاً من أهداف المبادرة الرامية لتعزيز الشفافية حول معدلات التطعيم في المدارس، تم إطلاق موقع إلكتروني خاص بالمبادرة لتمكين ذوي الطلبة من الاطلاع على معلومات تفصيلية عن المبادرة وطريقة احتساب معدلات التطعيم والبيانات الواضحة عن الإجراءات المخففة لكل مستوى، كما يضمّ الموقع أدوات مخصصة تتيح لذوي الطلبة البحث عن مدرسة معينة والاطلاع على نسبة التطعيم فيها ومتابعة تقدمها ضمن مستويات المبادرة، تزامناً مع ارتفاع نسبة التطعيم، لافتة إلى أنه سيتم نشر مستوى المدرسة قريباً على تطبيق الحصن، ما يتيح لأولياء الأمور عرض معدلات التطعيم في المدرسة حسب كل طفل، وسيتم تحديث معدلات التطعيم في المدارس كل أسبوعين على تطبيق الحصن.

تطعيم أقل من 16 عاماً.. اختياري

أشارت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي إلى أنه وفقاً للبروتوكولات الحكومية، يبقى التطعيم للطلبة الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً اختيارياً. وفي إطار تطبيق مبادرة المدارس الزرقاء، يعد التطعيم ركيزة أساسية نحو التعافي الكامل، حيث تشجّع المبادرة مختلف الطلبة على اختيار التطعيم وتعزيز الوقاية من الإصابة بفيروس كوفيد-19 والحدّ من آثاره في المجتمع المدرسي.

• المدارس المحققة لنسب التطعيم المستهدفة يتم زيادة السعة الصفية والحافلات فيها والسماح لها بالرحلات. حملة تطعيم الطلبة في المدارس أظهرت إقبال ذوي الطلبة على تطعيم أطفالهم. À أرشيفية

 

طباعة