بهدف تقليل الوقت الضائع أثناء الشحن

طالبة مواطنة تصمم نظاماً لشحن المركبات الكهربائية أثناء القيادة

صممت طالبة مواطنة تدرس هندسة الكمبيوتر في الجامعة الأميركية بالشارقة، نظاماً لنقل الطاقة اللاسلكي للمركبات الكهربائية، بهدف شحن السيارات بالكهرباء أثناء القيادة دون توقف، والذي يساعد على تقليل بصمة الكربون، وتقليل الوقت الضائع أثناء الشحن، وتحقيق الكفاءة العالية في نقل الطاقة.

وقالت الطالبة فاطمة خليل الحوسني لـ«الإمارات اليوم»، إن فكرة المشروع تعتمد على شحن مركبة كهربائية لاسلكياً عن طريق نقل الطاقة اللاسلكي الديناميكي، التي تسمح للمركبات بالشحن أثناء السواقة دون توقف، موضحةً أن الشحن من خلال هذا التصميم يتم بمبدأ الحث المغناطيسي عن طريق تضمين ملفات الشحن الاستقرائي في الشوارع التي ستنشئ مجالاً مغناطيسياً بواسطة تمرير تيار كهربائي من خلاله، وترسل الطاقة إلى ملف آخر لاستقبالها، لحث الجهد الموجود في الملف فالجزء من السيارة الكهربائية، وكذلك فإن هذا النظام يسمح للمركبات بتبادل الطاقة.

وشرحت طريقة عمل الملفات المستخدمة، بأن الملف الأساسي يُثبّت على الأرض أو تحتها، ويتم توصيله، من خلال الدوائر الكهربائية المناسبة، بمصدر التيار الكهربائي لتوليد المجالات المغناطيسية المتناوبة المطلوبة، ومن ناحية أخرى، يُثبت الملف الثانوي في الجزء السفلي من EV، ويتلقى الطاقة لاسلكيًا من خلال الاقتران بالملف الأساسي.

وأضافت الحوسني أنه «يمكن أن تتم عملية شحن المركبة الكهربائية أثناء توقف المركبة فوق لوحة شحن، أو ديناميكيًا أثناء تحركها»، لافتةً إلى أن مشروعها يعتمد على استخدام مواد رخيصة الثمن مقارنةً بالمواد الأخرى، ما يوفر المال ويسهل عملية تطبيق المشروع.

وأشارت إلى أنها بدأت في التخطيط لهذا المشروع في أكتوبر 2019 وانتهت منه في فبراير 2020، مؤكدةً أن المدة كانت كافية لتخطيط الفكرة وتنفيذها، لافتاً إلى أنها وجدت التعاون المطلوب من الجامعة الأميركية في الشارقة للوصول إلى المختبرات والأجهزة والعمل على المشروع.

وفازت الحوسني بجائزة أفضل مشروع فردي للمرحلة المتقدمة في مجال التكنولوجيا، في مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية والتعليم في فيستيفال آرينا دبي، وتسلمت الجائزة من وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، جميلة المهيري، بحضور وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة، سارة الأميري، وزير دولة للتجارة الخارجية، ثاني الزيودي، والوكيل المساعد لقطاع الرعاية وبناء القدرات في وزارة التربية والتعليم، الدكتورة آمنة الضحاك.

 

طباعة