«التربية» تطوّر الكتب الدراسية تماشياً مع الـ 50 عاماً المقبلة

أفادت وزارة التربية والتعليم، بأنها تستهدف إعداد وتأليف وتطوير الكتب الدراسية للمنهاج التعليمي الوطني، وإعداد تشريعات خاصة بترخيص وتقييم مؤسسات التعليم العالي، إضافة إلى الإشراف على الاختبارات الدولية وإدارة تطبيقها، وذلك لتحقيق تعليم ابتكاري لمجتمع معرفي ريادي عالمي من خلال أدوار عدة، تضمن أفضل تعليم يتماشى مع الخمسين عاماً المقبلة.

وأوضحت الوزارة، على «تليغرام» أنها تعمل على اقتراح وإعداد الإطار العام للمناهج كافة في الدولة، وإعداد السياسات والمعايير المتعلقة بالمنهاج التعليمي الوطني، والاختبارات، ومصادر التعلم الخاصة به، بالتنسيق مع الجهات المعنية، والإشراف على تنفيذها بعد موافقة مجلس الوزراء، إضافة إلى اعتماد المناهج التعليمية لمؤسسات التعليم العام الخاصة في الدولة، وترخيصها وتقييمها، واعتمادها وفقاً للتشريعات والأنظمة الصادرة بهذا الشأن.

وأشارت إلى أن المهام المتعلقة بالتراخيص، تتضمن اقتراح وإعداد السياسات والتشريعات والأنظمة المتعلقة بترخيص وتقييم وتصنيف مؤسسات التعليم العالي، الحكومي والخاص في الدولة.

وفي ما يخص المهام المتعلقة بالاختبارات الوطنية والدولية، فإنها تشمل الإشراف على الاختبارات الدولية في الدولة وإدارة تطبيقها في مؤسسات التعليم العام الحكومي والخاص كافة.

وإعداد الاختبارات الوطنية في الدولة وإدارة تطبيقها في مؤسسات التعليم العام والعالي الحكومي والخاص ومؤسسات التدريب المهني والتقني والفني، والتنسيق مع الجهات المعنية، وإعداد السياسات والأدلة المطبقة للاختبارات الوطنية والدولية.

طباعة