ميكروسكوب.. في الميدان

أكد خبير في «التعليم الرقمي»، وسيم قدورة، في جلسة نظمتها وزارة التربية والتعليم، أول من أمس، أن تقنيات الذكاء الاصطناعي لا يمكن أن تحل محل المعلم، بل تساعده وتوفر وقته وتضع قدراته في مكانها، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ 600 ساعة تدريبية لمعلمين، العام الدراسي الماضي، ويجري الإعداد لـ12 دورة مختلفة حول الاستفادة من المعلومات التي تقدم عبر المنصات التعليمية.

وأشار إلى الحاجة الماسة إلى جيل قادر على إيجاد برمجيات للاستفادة من كم البيانات المتوافرة، وتطوير حلول استناداً إلى هذه البيانات، مشدداً على ضرورة إعادة الفهم العميق لمادة الرياضيات.

طباعة