سالم بن عبدالرحمن القاسمي افتتح فعالياتهما في «إكسبو الشارقة»

75 مؤسسة تعليمية وأكاديمية محلية وعالمية تشارك في معرضي «التوظيف» و«التعليم»

سالم بن عبدالرحمن القاسمي اطلع على أحدث ما تقدمه الجامعات من برامج وخدمات للطلاب. من المصدر

تشارك 75 مؤسسة تعليمية وأكاديمية محلية وعالمية، وعشرات الجهات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة؛ في النسخة الثالثة والعشرين من المعرض الوطني للتوظيف، والنسخة السابعة عشرة من معرض التعليم الدولي 2021، المقامين برعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وافتتح الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، أمس، فعاليات المعرض الوطني للتوظيف، ومعرض التعليم، اللذين ينظمهما مركز إكسبو الشارقة، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وتستمر فعالياتهما حتى بعد غد الخميس.

واطلع الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، خلال جولته في أروقة المعرضين اللذين يضمان أكثر من 75 مؤسسة تعليمية وأكاديمية محلية وعالمية، وعشرات الجهات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة؛ من المسؤولين، على مختلف الخدمات والفرص المتنوعة التي تقدمها الجهات للمستفيدين من الطلبة والخريجين من زوار المعرضين.

والتقى عدداً من مسؤولي الجهات المشاركة في المعرض الوطني للتوظيف، وتعرف منهم إلى مجالات التوظيف وفرص العمل وبرامج التدريب التي تقدمها للمواطنين والخريجين والخريجات الإماراتيين، وما توفره من فرص متنوعة لتعزيز مهاراتهم الوظيفية ومستقبلهم المهني.

كما استمع رئيس مكتب سمو الحاكم إلى شرح وافٍ من مسؤولي المؤسسات الأكاديمية والتعليمية المشاركة في معرض التعليم الدولي، واطلع منهم على أحدث ما تقدمه الجامعات والمعاهد والكليات من برامج وخدمات للطلاب في مختلف المجالات والمراحل التعليمية.

ويقدم معرض التعليم الدولي الذي يقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الشارقة للتعليم الخاص؛ العديد من أحدث برامج التعليم، ومجموعة كبيرة من خيارات التعلم من الجامعات والكليات ومعاهد التعليم العالي والمدارس التجارية والمعاهد التقنية والفنية ومراكز التدريب الإداري من مختلف دول العالم.

ويوفر المعرض الوطني للتوظيف الذي يقام بالتعاون مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، العديد من فرص العمل النوعية التي ستقدمها الجهات المشاركة من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، إلى جانب تقديم العديد من ورش العمل والبرامج التدريبية لمساعدة الكوادر الإماراتية الشابة على تأمين فرص العمل المناسبة.

طباعة