العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الإمارات للتعليم» حدّدت 4 درجات من المخالفات

    لائحة محدّثة لإدارة سلوك الطلبة في التعليم «الحضوري» و«عن بُعد»

    عدم الالتزام بالزي المدرسي أو الرياضي من المخالفات «البسيطة». تصوير- أشوك فيرما

    أصدرت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي (تعليم) لائحة محدثة لإدارة سلوك الطلبة في نظامَي التعليم الحضوري وعن بُعد، حددت بموجبها أربع درجات من المخالفات، وآلية تعامل الإدارات المدرسية معها.

    وحسب اللائحة التي عممتها المؤسسة على جميع المدارس الحكومية، لتدخل حيز التنفيذ العام الدراسي الجاري 2021-2022، تم تحديد أربع درجات من المخالفات تحكم طلبة التعليم الحضوري والتعليم عن بعد، تتمثل في «المخالفات البسيطة، متوسطة الخطورة، الخطيرة، شديدة الخطورة».

    وفيما يتعلق بطلبة التعليم الحضوري، فإن مخالفات الدرجة الأولى «البسيطة» تتمثل في عدم الالتزام بالزي المدرسي أو الرياضي، النوم أو عدم الالتزام داخل الفصل، تكرار التأخر عن الطابور الصباحي أو عدم المشاركة فيه، الدخول إلى الفصل أو الخروج منه وقت الحصة من دون استئذان، تناول الطعام ومضغ العلكة داخل الصف أو أثناء الطابور الصباحي، عدم إحضار الكتب والأدوات المدرسية أو تركها في المدرسة.

    وتابعت: «تتمثل مخالفات الدرجة الثانية» متوسطة الخطورة في «التغيب عن المدرسة قبل الإجازات وبعدها، التدخين داخل الحرم المدرسي، الكتابة على الجدران والأثاث المدرسي والحافلة المدرسية، عدم اتباع النظم السلوكية والإرشادية المقررة والتعليمات الخاصة باستخدام مرافق المدرسة، التلفظ والإشارة والتلويح بطريقة غير لائقة للزملاء في المدرسة، كذلك تعمد الإساءة للزملاء والعاملين بالمدرسة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والهروب من المدرسة أثناء اليوم الدراسي».

    وشملت مخالفات الدرجة الثالثة «الخطيرة» لطلبة التعليم الحضوري، تعمد إتلاف أو تخريب أجهزة وأدوات المدرسة ومرفقاتها أو الحافلات المدرسية، التغيب عن المدرسة من دون عذر مقبول قبل الإجازات والعطل ونهاية الأسبوع وبعدها وقبل الامتحانات الفصلية، جلب وإساءة استخدام الهاتف النقال داخل المدرسة وأثناء الحصص، السرقة أو التستر عليها، التحرش الجنسي، الإساءة إلى الأديان السماوية، تصوير وحيازة ونشر وتداول صور العاملين والمتعلمين بالمدرسة دون إذن منهم بقصد الإساءة.

    وتضمنت مخالفات الدرجة الرابعة «شديدة الخطورة» ست مخالفات، هي انتحال الطالب صفة غيره في المعاملات المدرسية أو تزوير الوثائق الرسمية الخاصة بالمدرسة، حيازة وجلب الأدوات الحادة البيضاء أو المواد الخطيرة داخل المدرسة بكل أنواعها، التسبب في إشعال الحرائق داخل الحرم المدرسي، تسريب أسئلة الامتحانات أو المشاركة فيه، جلب وترويج استخدام المخدرات، الاعتداء الجنسي.

    وفي ما يتعلق بطلبة التعليم عن بُعد، فقد حددت اللائحة لهم أربع درجات من المخالفات تتدرج أيضاً من البسيطة وحتى شديدة الخطورة، بما يتناسب مع طبيعة النظام التعليمي الخاضعين له.

    وشملت مخالفات الدرجة الأولى لهذه الفئة، التأخر 10 دقائق عن حضور حصة التعليم عن بعد عند البث المباشر من دون عذر، ارتداء ملابس مخالفة للذوق والآداب العامة، المحادثات الجانبية أو الحديث غير المرتبط بالدراسة والمعيق لسير الدرس أثناء البث، السخرية من المعلم أو أحد الزملاء أثناء حصة التعليم عن بعد، تناول الطعام أثناء حضور حصة التعليم عن بعد، إضافة أي برنامج غير مصرح به، سوء استخدام خاصية الميكروفون أو الكاميرا، والدردشة من دون أخذ إذن مسبق من المعلم، سوء استخدام الصلاحيات المتاحة عبر برنامج Microsoft Teams.

    وتضمنت المخالفات «متوسطة الخطورة»، الغياب عن يوم دراسي واحد عند التعليم عن بعد من دون عذر مقبول، تحريض الطلاب على عدم حضور حصص التعليم عن بعد أو تهديدهم وتخويفهم، وعدم الانتظام في الدروس في منصات التعليم عن بعد، افتعال المشاجرات بين الطلاب سواء المرئية أو المكتوبة خلال البث عبر منصات التعلم عن بعد، عدم الاستجابة للقواعد المنظمة لسير الدروس، إساءة الاستخدام لأجهزة الحاسوب الوزارية خلال حصص التعلم عن بعد أو بعد الانتهاء منها، الاتصال الصوتي أو المرئي مع بقية الطلبة بعد انتهاء البث، سواء من داخل المدرسة أو خارجها، لأغراض غير تعليمية، استخدام البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي في الكشف عن معلومات شخصية، إزالة المعلم أو الطلاب من المجموعة ما يؤدي إلى عرقلة الدرس، استخدام الألفاظ النابية أو العبارات العنصرية أو غيرها، التي قد تكون مسيئة لأي مستخدم آخر، الإساءة أو التطاول على الزائرين الرسميين أثناء الحصص خلال البث.

    وحسب اللائحة، فإن مخالفات الدرجتين الثالثة «الخطيرة» والرابعة «شديدة الخطورة»، هي نفسها المطبقة على طلبة التعليم الحضوري.

    التأخر 10 دقائق عن حضور حصة التعليم عن بُعد، دون عذر، من مخالفات الدرجة الأولى.

    طباعة