العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حرصاً على سلامة العاملين في الميدان التربوي

    «الإمارات للتعليم» تحوّل الموظف غير الملتزم بالـ «PCR» إلى لجنة مخالفات

    الامتحانات تبدأ 20 وتستمر حتى 24 يونيو الجاري. من المصدر

    أفادت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، بأن الإداريين والمعلمين غير المستجيبين للفحص الأسبوعي لمسحة الأنف (PCR)، وبيانات لقاح كورونا، سوف يحوّلون إلى لجنة المخالفات، مع مساءلة رئيسهم المباشر، من منطلق الحرص على سلامة الموظفين، وتوفير البيئة الآمنة في مقر العمل.

    ودعت المؤسسة في تعميم أصدرته، أخيراً، الإدارات المدرسية، إلى المتابعة المستمرة للموظفين، بخصوص إجراء مسحة الأنف، وحثّهم على التعاطي بإيجابية مع التعاميم والاستبيانات المرسلة إليهم على الإيميل الوزاري من إدارة رأس المال البشري، والتي يتم من خلالها متابعة التزام الموظفين بإجراء الفحص الأسبوعي لمسحة الأنف (PCR)، وبيانات اللقاح، في حال أخذ الجرعتين، حرصاً على سلامة الموظفين، وتوفير البيئة الآمنة في مقر العمل.

    وأرفق مديرو النطاق مجموعة من أسماء الموظفين، الذين لم يجروا الفحص المطلوب، وكلّفت الإدارات المدرسية بتحمل مسؤولية متابعتهم، بإرسال آخر نتيجة فحص لمسحة (PCR)، أو إدخال بيانات التطعيم في حال تلقي الجرعتين، بإرفاق صورة للتطعيم من تطبيق الحصن.

    وأشار التعميم إلى رفع تقرير أسبوعي لمكتب المدير العام للمؤسسة، يتضمن مدى تجاوب موظفي الإدارات والمدارس مع التعاميم المرسلة، ورفع أسماء الموظفين غير المتجاوبين إلى لجنة المخالفات، ومساءلة الرئيس المباشر عن طريق مكتب المدير العام.

    من جهة أخرى، تنطلق الامتحانات التعويضية، الأحد المقبل، لطلبة الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر في المدارس الحكومية والخاصة، التي سوف يؤديها الطلبة المتغيبون بعذر عن امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثالث، والذين واجهوا أعطالاً فنية خلال تأدية الامتحانات نفسها، فيما اختتم طلبة الصف الثاني عشر الامتحانات النهائية أمس، بمادة العلوم الصحية، للمسارين العام والمتقدم، ومادة الأحياء لمسار النخبة.

    وأكد طلبة أن أسئلة امتحاني «العلوم الصحية» و«الأحياء» كانت مناسبة للمستويات التحصيلية للطلبة كافة، بحيث يستطيع الطالب المتوسط والأقل الإجابة بشكل جيد عنها، فيما تتضمن بعض الجزئيات لتمييز الطلبة المتميزين.

    وأشاروا إلى أن الامتحانين يسهمان في رفع معدلاتهما الإجمالية، مضيفين أنهم يتخوفون من درجات مواد الدراسات الاجتماعية والرياضيات واللغة العربية، لأن «أغلب أسئلة امتحاناتها كانت موجهة للمستوى المتميز»، مطالبين المسؤولين عن تقييم الإجابات بمراعاة ما مرّوا به من ظروف أوجدتها جائحة «كورونا»، وأثرت في دراستهم وتحصيلهم الدراسي.

    وأفادت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، بأن طلبة الثاني عشر من المدارس الخاصة، سوف يتقدمون لأداء الامتحانات التعويضية في اللجان الامتحانية نفسها التي قدموا فيها امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثالث.

    وتبدأ الامتحانات لجميع المراحل من 20 حتى 24 يونيو الجاري في كل المسارات، باستثناء المسار التطبيقي الذي ينهي الطلبة المسجلون فيه الامتحان في 23 من الشهر نفسه.

    ويستهدف الامتحان التعويضي الطلبة الذين تغيبوا عن امتحان نهاية العام الدراسي بعذر مقبول، والذين واجهتهم مشكلات تقنية خلال أدائهم الاختبار.

    ويطبّق الامتحان على الطلبة من الرابع إلى الحادي عشر إلكترونياً من المنزل، على أن يكون حضورياً في المدارس لطلبة الثاني عشر، على أن تكون الاختبارات محصورة بمواد المجموعة (A).

    • انطلاق الامتحانات التعويضية الأحد لطلبة الصفوف من الـ4 إلى 12.

    طباعة