العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    منصة iKew تستقطب متحدثين عالميين في فضاء إلكتروني مفتوح

    أعلنت "نجاحي للفعاليات" عن استقطابها أهم المتحدثين العالميين في مجال التمكين الشخصي والتثقيف المالي ومهارات القيادة إلى الشرق الأوسط، من خلال إطلاقها منصة iKew الإلكترونية للاشتراك بخدمة الفيديو على الطلب والتي تحتوي على مئات الخطابات التحفيزية، والدورات التدريبية، والمقررات الدراسية والمحتوى الترفيهي التعليمي.

    وتقدّم منصة iKew مجموعة من المحتوى المجاني أو المدفوع عبر الاشتراك، وتملك مكتبة متنامية تضم مئات الساعات من مقاطع الفيديو لمحفّزين مشهورين حول العالم وستشمل أيضاً مقاطع فيديو لأهم المتحدّثين العرب في الأشهر المقبلة.

    وتُعتبر منصة iKew الأولى من نوعها في الشرق الأوسط ويمكن ولوجها حالياً على الأجهزة الجوّالة وقريباً على تطبيقات التلفزيون الذكي. تعاونت iKew مع عدد من أبرز المتحدّثين والمدرّبين حول العالم لمنح الجمهور محتوى حصرياً ومقررات دراسية متميّزة مدفوعة لقاء اشتراك شهري بقيمة 27 دولاراً أميركياً فقط ويمكن إلغاؤه في أي وقت. كما يتيح نموذج الأعمال للمرشدين الصاعدين حجز مكانة لهم على المنصة من خلال تسديد رسم اشتراك شهري لإدراجهم والتسويق لهم على iKew.

    بدأ إنشاء منصة iKew (للمعلومات والمعرفة والتعليم وورش العمل) قبل تفشي الوباء، في إطار الاستراتيجية التي تعتمدها شركة نجاحي للتوسّع والنمو. وبحسب الدراسات، سينمو سوق التعليم العالمي على الإنترنت لتبلغ قيمته 319 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2025، مع معدّل نمو سنوي بنسبة 9.2%، في حين ستصل قيمة السوق العالمي للمقررات الدراسية المفتوحة واسعة النطاق عبر الإنترنت إلى 21 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2025.

    بالإضافة إلى ذلك، ارتفع عدد الطلاب على الإنترنت بشكل كبير خلال السنوات الست الماضية بنسبة نمو تجاوزت 900% ليناهز 120 مليون طالب في العام 2019. وفي العام 2020 وحده، ارتفعت أعداد المتعلّمين عبر الإنترنت بنسبة 50%، مما زاد الطلب بشكل كبير على تجارب التعلّم الإلكتروني حول العالم إذ وصل عدد الطلاب إلى 180 مليون طالب حول العالم، منهم نسبة 1.5% من منطقة الشرق الأوسط.

    وفي ظل وصول معدّل النمو السنوي للسوق العالمي للمقررات الدراسية المفتوحة واسعة النطاق عبر الإنترنت إلى 29% وإمكانية رفع نسبة الطلاب من المنطقة، أدركت شركة نجاحي للفعاليات أنّ الوقت قد حان لتطوير المنصة بحيث تصبح من أسرع القطاعات نمواً في التعليم الإلكتروني لاسيّما وقد اتّضح أنّ الجمهور بات يملك المزيد من الوقت والموارد المطلوبة للاستثمار في النمو الشخصي. من جهة أخرى، توفّر المنصة المدفوعة للمحتوى الترفيهي التعليمي مقررات دراسية بأسعار مدروسة تساعد الأشخاص على تحسين صحتهم وزيادة ثروتهم وتعزيز طريقة تفكيرهم وتأثيرهم فضلاً عن تحقيق النجاح في مهنتهم.

    ساهم تفشّي الوباء في تسريع إنشاء المنصة التي هدفت إلى معالجة الصعوبات التي عبّر عنها 50% من المتعلّمين على الإنترنت من حيث جودة المقررات الدراسية الإلكترونية والتفاعل مع مقدّمي البرامج أو المدرّبين أو المرشدين. كما أظهر بحث أجرته iKew أنّه بالرغم من تفضيل 60% من مستخدمي الإنترنت أخذ مقررات دراسية إلكترونية لأنّها تناسب نمط حياتهم ووقتهم، إلا أنّهم يتخلّفون عن حضور 90% من الصفوف أو يتركونها نهائياً لأنّ محتواها مملّ، أو لأنّها باهظة الثمن أو لأنّ أسلوب المرشد مضجر. ونتيجةً لذلك، تمّ تطوير المنصة بطرق تعزّز انخراط المشاركين وتفاعلهم خلال الدورة.

    وفي هذا الإطار، شرحت أوفى مصطفى، الرئيسة التنفيذية ومؤسِّسة شركة نجاحي للفعاليات قائلةً: "لطالما تمثّل هدفنا في ابتكار فعاليات تضمّ متحدّثين يشتهرون بإحداث تأثير إيجابي على حياة الناس. ولكنّنا ندرك الآن أكثر من أي وقت مضى أنّ الوباء أثّر بشكل كبير على الناس الذين باتوا يبحثون عن محتوى يساعدهم على التعامل مع التأثيرات العاطفية التي خلّفها الوباء والتغييرات التي طالت نمط حياتهم. لذا توفّر iKew أسعاراً تنافسية مبنيّة على المعدل العالمي لرسوم حضور الفعاليات أو المقررات الدراسية الإلكترونية، لتحفيز الأشخاص على مواصلة مسيرة التعلّم عبر أخذ مقررات دراسية متقدّمة أو حجز تدريب شخصي على المنصة."

    وأضافت قائلةً: "وقد جاء إنشاء هذه المنصة كخطوة بديهية تستكمل أعمالنا نظراً لما نترقّبه من تحوّل في الطلب جرّاء اتجاهات الرقمنة العالمية وزيادة ولوج الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط. إلا أنّ مهمتنا لا تنتهي عند هذا الحدّ، لا بل نخطّط لإبرام المزيد من الشراكات مع متحدّثين بارزين، وإضافة المزيد من المحتوى الملائم للمنطقة، وابتكار المزيد من الفرص المفيدة للمرشدين، فضلاً عن التوسّع في جميع أنحاء العالم وغيرها الكثير من الخطط التي لن نكشف عنها حالياً."

    توفّر منصة iKew باقةً استثنائية من المحتوى الحصري من إعداد مشاهير وخبراء معروفين في شتّى المجالات مثل جون الصراف، جون ديمارتيني، ليزا نيكولز وتسجيلات فعاليات حيّة لبرينس إيا، جاي شيتي، ليس براون، نيك فوجيتش وغيرهم الكثيرون، مع خطابات ودورات تدريبية أو مقرّرات دراسية حول الخطابة العامّة، والأعمال وريادة الأعمال، الاستثمار والتجارة، التأمل، الروحانيات والمهارات الحياتية.

    تُعتبر المنصة مجتمعاً تفاعلياً يتيح للأعضاء التواصل مع بعضهم البعض. وفي المستقبل القريب، ستتم ترجمة مقاطع الفيديو إلى اللغة الإنجليزية، والعربية، والفرنسية، والإسبانية، والماندارين والهندية. بحيث ستشكّل سابقة عالمية بالنسبة لمنصة إلكترونية تقدم محتوى تحفيزياً. يمكن للمستخدمين بدلاً من الاشتراك شراء محتوى غنيّ بالمواد المسجّلة مسبقاً ومقرّرات فيديو تغطي عدة مواضيع، كما ستُطرح عمّا قريب تجربة واقع افتراضي حديثة.

    تهدف منصة iKew إلى إحداث ثورة في عالم التدريب والإرشاد مع كوكبة من المدرّبين والمعلّمين في مختلف المجالات، لتصبح بذلك متاحة للجميع بأسعار مدروسة. علاوة على ذلك، ترمي هذه المبادرة إلى مساعدة الأشخاص على بلوغ أقصى إمكانياتهم وتحقيق طموحاتهم وتطلّعاتهم تحت إرشاد مجموعة من أبرز المتحدّثين حول تطوير الذات. تستخدم منصة iKew أحدث تقنيات التعليم التفاعلية والترفيهية لتعزيز النمو والتمكين الشخصي لروّاد الأعمال وقادة المجتمع وجميع الأفراد في المنطقة.

    طباعة