العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الراحل الكبير أعدّها لحفل تكريم الفائزين

    «الأداء التعليمي المتميز» تختتم دورتها الـ 23 بكلمة لراعيها حمدان بن راشد

    صورة

    اختتمت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، دورتها الـ23، بتكريم 98 متميزاً، خلال حفل ختامي أقيم عن بُعد، أمس، في الحفل الأول الذي تقيمه المؤسسة بعد غياب مؤسسها وراعيها، المغفور له، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه.

    وحمل الحفل رمزية خاصة، حيث كان من المقرر عقده في إبريل الماضي، والكلمة الرئيسة فيه التي ألقاها وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء المؤسسة، حسين إبراهيم الحمادي، تضمنّت الكلمة التي أعّدها المغفور له الشيخ حمدان لإلقائها في هذا الحفل، ما يعكس الاهتمام الكبير الذي كان يوليه الشيخ حمدان، بتعزيز قطاع التعليم، ونشر ثقافة التميز والموهبة والابتكار، وتهيئة مناخ فكري نموذجي لطلبة العلم وأصحاب المواهب.

    وتخلّل الحفل فيديو ومعرض صور لفقيد الوطن، المغفور له، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، عرض أهم إنجازاته وجهوده الوطنية والعالمية، التي أصبحت منارة تضيء مسيرة الأجيال، وترشدها إلى مسالك العلم والمعرفة والابتكار.

    وأبرز الفيديو مآثر الشيخ حمدان كمصدر إلهام للأجيال، قائداً ومعلماً لم يدخر جهداً في سبيل رفعة الوطن منذ قيام الاتحاد، قائماً بدوره الوطني تجاه كل أفراد المجتمع، من خلال دعم الحركة العلمية والثقافية طيلة حياته.

    وألقى الحمادي كلمة الراحل الكبير، التي جاء فيها: «كان خيارنا استهداف التميز التعليمي، ورعاية الموهوبين والمبتكرين، واجباً للإسهام في تحقيق التفاعل بين الفكر التعليمي وغايات التنمية البشرية، وبفضل الله تعالى واظبنا على تقديم الأفضل للمجتمع التربوي، محلياً وإقليمياً ودولياً، وها نحن نحتفل بختام الدورة الـ23 بمحصلةٍ فاقت التوقعات من نسب في المشاركات والفوز، والاستفادة من خدمات المؤسسة، وإننا لنؤكد تجاوزنا أبجديات التميز التعليمي إلى الإسهام الحقيقي في ترسيخ الجودة والتميز في أسلوب التعليم، وتطويعه للابتكار والإبداع».

    وبلغ إجمالي عدد الفائزين 98 فائزاً، منهم 79 فائزاً على المستوى المحلي، بواقع 64 من أصل 224 مرشحاً في فئة الطالب المتميز، ومدرسة فائزة من أصل خمس مدارس ترشحت في فئة المدرسة المتميزة، وأربعة فائزين من أصل 20 مرشحاً في فئة المعلم المتميز، و8 فائزين من أصل 35 مرشحاً في فئة التربوي المتميز، وفائزان من أصل سبعة مرشحين في فئة المؤسسات الداعمة، وهما شرطة أبوظبي عن مبادرة «الإسعاف المجتمعي»، وبلدية دبي عن مبادرة برنامج فعاليات المسؤولية المجتمعية في مجال الاستدامة البيئية للقطاع التعليمي.

    وبلغ عدد الفائزين في جوائز المؤسسة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي 16 فائزاً، بنسبة زيادة بلغت 4%، بواقع ثمانية طلاب من أصل 31 مرشحاً في فئة الطالب المتميز، وثلاثة معلمين من أصل 28 معلماً في فئة المعلم المتميز، وخمس مدارس من أصل 23 مدرسة ترشحت في فئة المدرسة المتميزة.

    وبالنسبة إلى جائزة البحث التربوي المتميز على مستوى الوطن العربي، فقد فازت ثلاثة بحوث، بحثان من جمهورية مصر العربية، والثالث من المملكة العربية السعودية، من أصل 135 مرشحاً من 13 دولة عربية.

    • «حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز» كرّمت 98 فائزاً.

    طباعة