أنتجت 91 بحثاً علمياً

بدرية الجنيبي أفضل أستاذ جامعي إماراتي في الدولة

أعلنت جامعة الإمارات العربية المتحدة فوز مجموعة من أساتذتها وطلبتها بالمراكز الأولى في جوائز محلية عدة، مطلع العام الجاري، مؤكدة رؤيتها في الريادة والتعلم المستمر، وعملها على إعداد طلبة متميزين في مجالات تخصصهم.
 
وفازت من قسم الإعلام والصناعات الإبداعية الأستاذ الدكتور بدرية ناصر الجنيبي، بجائزة الإمارات 2020 لأفضل دكتور جامعي مواطن في الدورة الثالثة – فئات أوسمة التميز، بفئة التعليم العالي- وزارة التربية والتعليم، لتنال بعدها تكريما من الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، الدكتور زكي أنور نسيبة، لهذا الفوز المميز.
 
وتتضمن مسيرة الجنيبي كثيراً من المحطات اللافتة، أبرزها نشر 91 بحثاً علمياً تناولت قضايا مجتمعية راهنة.
 
وقالت الجنيبي لـ«الإمارات اليوم» إنها تقدمت للجائزة العام الماضي عند الإعلان عنها، وخضع ملف ترشحها لتقييم من لجنة موضوعية مكونة من أكاديميين أكفاء.
 
وشرحت أن جائزة الاستاذ الجامعي تقيّم على ثلاثة مجالات أساسية، هي: التدريس، والبحث العلمي، والخدمة المجتمعية.
 
وأضافت: «حصلت على تقييم الطلبة الذي بلغ 4.70 من إجمالي 5 نقاط، وهو معدل أعتز به كثيراً».
 
وأشارت الجنيبي إلى أنها نشرت في مجال البحث العلمي، 58 بحثاً علمياً في مجلّات دولية علمية محكمة، ركّزت فيها على مواضيع مهمة، مثل الشبكات الاجتماعية وتأثيرها في المجتمع، وتأثير وسائل الاتصال الحديثة في الشباب.
 
وقدّمت 33 بحثاً علمياً في العديد من المؤتمرات الدولية في أوروبا وأمريكا وآسيا.
 
كما أشرفت على نشر 14 بحثا علميا لطلبتها في مرحلتي البكالوريوس والدكتوراه، وقدمت العديد من الورش عن التقنيات والأساليب الحديثة في التدريس، ما كان له أثر كبير في تنمية وإثارة الإبداع والتحليل والاكتشاف لدى الطلبة.
 
ومن طلبة الجامعة الفائزين، الطالب ليث عصام صبحي – بقسم المحاسبة بكلية الإدارة والاقتصاد، الذي حصد جائزة أفضل طالب بكالوريوس بجائزة الإمارات 2020، والطالبة فاطمة محمد سعيد الشحي- من كلية الطب والعلوم الصحية- بالمركز الأول في فئة الطالب المتميز النابغ، في جائزة الشيخ محمد بن خالد آل نهيان للأجيال، وفاز زميلها من كلية الطب والعلوم الصحية محمد علي الأحبابي بالمركز الثاني في جائزة الشيخ محمد بن خالد آل نهيان للأجيال بالفئة نفسها.
طباعة