ابتكار

إنذار ذكي للحافلات

أظهر طلبة موهوبون نبوغاً في مجالات عدة بإمكانيات قليلة، ما يعكس قدرتهم على فعل المزيد لو أتيحت لهم إمكانات أكبر وحظوا بحاضنة لابتكاراتهم وأفكارهم.

ومن هذه الابتكارات ابتكار «الحافلة المدرسية الذكية»، للطالبتين الشقيقتين ميثاء ماهر أحمد ومهرة ماهر أحمد، اللتين نبغتا في المجالات العملية، وركزتا على الجوانب التي تفيد المجتمع، فابتكرتا هذا المشروع الذي يهدف إلى إنقاذ الأشخاص الذين ربما يتعرضون للاختناق داخل الحافلات.

وصممت الطالبتان نموذجاً أولياً لجهاز يتم تفعيله بعد 10 ثوانٍ فقط من إيقاف محرك الحافلة، فيراقبها من الداخل، ويبلغ السائق بعد خمس دقائق إذا تبين نسيان طفل داخل الحافلة.

وبنت المصممتان مشروعهما على فرضية تكرار حوادث في دول عدة، حين ينام طفل داخل الحافلة فينساه المشرف أو سائقها، فيتعرض لإعياء وربما الوفاة.وبناء على ذلك عكفتا على تطوير جهاز تنبيه جديد يعتمد على جهاز تحكم يثبّت في الجزء العلوي من سقف الحافلة، ويتصل بأجهزة استشعار ونظام إنذار، فيرسل رسالة تحذيرية إلى هاتف السابق في حال اكتشاف وجود طالب بالحافلة.

طباعة