مدارس الإمارات الوطنية تدعم أبناء خط الدفاع الأول

أعلنت مدارس الإمارات الوطنية عن مبادرة لدعم أبناء خط الدفاع الأول العاملين بالقطاع الصحي في الدولة، تقديراً لجهودهم الدؤوبة وتضحياتهم خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتتضمن المبادرة منح خصم لأبناء خط الدفاع الأول من العاملين بالقطاع الصحي في الدولة، وتقديم الدعم الأكاديمي والإداري لهم، بهدف الحفاظ على مستواهم التعليمي وضمان استمراريتهم بكفاءة عالية.

وأشاد الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية، أحمد محمد الحميري، بالتدابير والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة بتوجيهات القيادة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حفاظاً على صحة وسلامة أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها.

وأكد حرص ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة التعليم في مدارس الإمارات الوطنية، وتوجيهات سموه الدائمة بتوفير مجتمع تعليمي متميز ومتكامل، وفق أعلى معايير الممارسات التعليمية والتطبيقية.

طباعة