غياب كوادر مدرسية بسبب تأخر نتائج فحص «كورونا»

انتظمت الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية في المدارس الحكومية والخاصة في المنطقة الشرقية، بنسب حضور بلغت 98% في أول أيام عملها، فيما شهدت مدارس غياباً لعدد من كوادرها، لعدم ظهور نتائج فحوص «كورونا»، الذي يعتبر شرطاً أساسياً للحضور، بحسب مصدر مسؤول بالمنطقة التعليمية في المنطقة الشرقية.

واعتمدت أكثر من 50 مدرسة حكومية و13 خاصة بإمارة الفجيرة التوقيع اليدوي لتسجيل الحضور والغياب، بعد إلغاء نظام البصمة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وشهد الكادر التربوي والتعليمي التزاماً كاملاً بالشروط الوقائية، المتمثلة بالتباعد الجسدي ولبس الكمامات والقفازات.

وركزت إدارات المدارس على إعداد جدول الحصص الدراسية، وكشوف الطلبة، فضلاً عن الخطة التدريسية، وفقاً للخطة الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم، فيما تستعد مدارس المنطقة لاستقبال كتب المناهج الدراسية خلال الأسبوع الأول لدوام الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية، ليتسنى لها توزيعها في اليوم الأول من الدوام الرسمي للطلبة، وسيتم توزيع الكتب على شكل رزم، كما سيتم توصيل الكتب بعد تعقيمها للطلبة ممن اختاروا التعليم عن بعد 100%.

إلى ذلك، عبّر عدد من المعلمين عن جاهزيتهم واستعدادهم للعام الدراسي الجديد، مؤكدين تطوير مهاراتهم، وفقاً للتطورات التي اتخذتها المناهج، وأنهم جاهزون للعام الدراسي الجديد بروح معنوية عالية.

وقالت المعلمة في مدرسة حكومية بإمارة الفجيرة، نورة عبدالله، إن المعلمات سيخضعن لدورات تدريبية عن بعد حول كيفية شرح المناهج الدراسية بطرق مبتكرة وجديدة، وتطوير المعلمين وإكسابهم أساليب تربوية مختلفة تجعلهم جاهزين لحل جميع المشكلات التعليمية.


- الكوادر التعليمية التزمت بالشروط الوقائية كالتباعد الجسدي والكمامات والقفازات.

طباعة