%67 من المدارس الخاصة بدبي في مستوى «متطور»

الدكتور عبدالله الكرم: «تقييم التعلم عن بُعْد يقدم لأولياء الأمور فهماً متعمقاً، حول جودته».

كشفت نتائج تقييم التعلم عن بُعْد، في المدارس الخاصة بدبي، عن تحقيق أكثر من ثلثي المدارس الخاصة مستويات متقدمة في جودة خدمات التعلم عن بُعْد، التي يتلقاها طلبتها. ونشرت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، عبر موقعها الإلكتروني، أمس، نتائج تقييم التعليم عن بُعْد في المدارس الخاصة بدبي، للفصل الدراسي الثالث من العام الدراسي المنصرم.

وبحسب النتائج، فقد حلَّت 67% من المدارس الخاصة بدبي في مستوى «متطور» بواقع 139 مدرسة، و34% من المدارس في مستوى «متطور جزئياً» بواقع 67 مدرسة خاصة، فيما جاءت مدرسة خاصة واحدة ضمن مستوى «غير متطور». وتشير النتائج إلى أن جميع المدارس الخاصة ضمن فئتي «متميز» أو «جيد جداً»، بحسب تصنيفات الرقابة المدرسية في الهيئة للعام الدراسي 2018- 2019، تقدم خدمات التعلم عن بُعْد، ضمن مستوى «متطور»، كما أن نحو 80% من المدارس ضمن فئة «جيد»، و26% من المدارس التي تم تصنيفها ضمن فئة مقبول تقدم أيضاً مستوى «متطوراً» من خدمات التعليم عن بُعْد.

وقال رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، الدكتور عبدالله الكرم: «تقييم التعلم عن بُعْد يشكل، اليوم، لغة مشتركة للمجتمع التعليمي حول جودة التعليم عن بُعْد، ونظراً لتنوع النماذج التعليمية التي ستطبقها المدارس الخاصة بدبي، العام الدراسي المقبل، فإن نتائج كلٍّ من تقييم التعليم عن بُعْد، بالإضافة إلى نتائج عمليات الرقابة المدرسية السنوية، ستقدم مجتمعةً لأولياء الأمور فهماً متعمقاً حول جودة التعليم بمختلف أشكاله، والذي يتلقاه أطفالهم في مدارسهم». وتم تطوير منهجية تقييم التعلم عن بُعْد في وقت سابق من العام الدراسي المنصرم، بهدف إنشاء توقعات مشتركة للتعلم عن بُعْد، والتي من شأنها مساعدة أولياء الأمور في اتخاذ قرارات منهجية لاختيار التعليم الذي يلبي احتياجات أبنائهم.

 

طباعة