"التعليم والمعرفة" تقيم المدارس الخاصة في أبوظبي على مقياس الـ 6 نجوم

طبقت دائرة التعليم والمعرفة، مقياساً جديدا لتقييم المدارس الخاصة عبر تصنيف الست نجوم، وذلك بديلاً عن مقياس الدرجات من 1 إلى 8، ووفقاً للتقييم الجديد يكون مستوى المدرسة الحاصلة على 6 نجوم متميز، والـ 5 نجوم جيد جدا، و4 نجوم جيد، و3 نجوم مقبول، ونجمتين ضعيف، ونجمة واحدة ضعيف جداً.

وأظهرت النسخة الأخيرة المعلنة من تقييم المدارس الخاصة في أبوظبي وفقاً لبرنامج "ارتقاء" قيام الدائرة بتصنيف 191 مدرسة خاصة في الإمارة تقدم 14 منهاجاً دراسياً، تحقيق 9 مدارس خاصة عامله في الإمارة علامة الـ 6 نجوم كاملة، و22 مدرسة حصلت على تقييم 5 نجوم، و72 مدرسة على 4 نجوم، و86 مدرسة على 3 نجوم، ومدرستين حصلتا على نجمتين، فيما لم تحصل أي مدرسة في الإمارة على تقييم نجمة واحدة.

وحققت 8 مدارس منهاج بريطاني ومدرسة واحدة منهاج بكالوريا دولية العلامة الكاملة وحصلت على 6 نجوم، فيما حصلت 12 مدرسة منهاج أمريكي، و6 مدارس منهاج بريطاني، ومدرسة واحدة لكل من المناهج ألماني، وفرنسي، وياباني، وهندي، فيما حققت 25 مدرسة منهاج أمريكي، و17 مدرسة منهاج بريطاني، و13 مدرسة منهاج هندي، و11 مدرسة منهاج وزارة التربية والتعليم، و4 مدارس منهاج سابيس، ومدرستين منهاج كندي، علامة 4 نجوم.

وتوزعت المدارس الحاصلة على تقييم 3 نجوم على 36 مدرسة منهاج وزارة التربية والتعليم، و15 مدرسة منهاج أمريكي، و13 مدرسة منهاج بريطاني، و12 مدرسة هندي، و3 مدارس باكستانية، ومدرستين للمنهاج الفلبيني، ومدرسة واحدة لكل من المناهج الكندي، والفرنسي، والبنغلادشي، والبكالوريا الدولية، بالإضافة إلى منهاج سابيس، فيم حصل على تصنيف نجمتين مدرسة إيرانية وأخرى تقدم المنهاج الفلبيني.

وأوضحت الدائرة أن تقييم كل مدرسة خاصة يتم وفقاً لمستوى الفاعلية الشاملة لها، بناءً على التقييم الذاتي ومعايير الأداء المحددة في البرنامج وتضمن ستة معايير اساسية تشمل جودة إنجازات الطلبة، وجودة التطور الشخصي والاجتماعي ومهارات الابتكار لدى الطلبة، وجودة عمليات التدريس والتقييم، وجودة المنهاج التعليمي، وجودة حماية الطلبة ورعايتهم وتقديم الإرشاد والدعم لهم، بالإضافة إلى جودة قيادة المدرسة وإدارته.

وأشارت إلى أنها تهدف من خلال برنامج ’ارتقاء‘ إلى قياس مستوى أداء وجودة المدارس الخاصة في إمارة أبو ظبي، ووضع التوصيات اللازمة لتحسين جودة التعليم وقدرات الإدارة ومستويات الطلبة في المدارس، وتحفيز مدراء المدارس والمُعلمين على الارتقاء بأدائهم المهني وتوجيهُهُم مهنياً لتحقيق التميّز، وتحفيز ودعم عملية التطوير المدرسي في كُل مدرسة لضمان رفاهية الطلبة والارتقاء بإنجازاتهم الدراسية، وتأمين مُحيط دِراسي آمن وصحّي للطلبة، بالإضافة على الارتقاء بنوعية وفعالية المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي بما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لدائرة التعليم والمعرفة.

 

 

طباعة