5 أهداف أبرزها رفع قدراتهم في مجالات البحث العلمي وريادة الاعمال و الدبلوماسية

"التربية" تطلق "سفراؤنا الوطني" لطلبة الصفوف (9 - 12) 19 الجاري

تطلق وزارة التربية والتعليم إطلاق برنامج سفراؤنا الوطني "استعداد" لأول مرة لطلبة الصفوف من التاسع حتى الثاني عشر، ومعلمي المواد التخصيصية في نفس الصفوف، على ان ينطلق من 19 يوليو الجاري ويستمر حتي نهاية أغسطس المقبل، وتتراوح مدة البرنامج من أسبوعين إلى أربعة أسابيع و يستهدف المرحلة العمرية من 14 حتى 18 عاما.
 
وأفادت الوزارة على موقعها الإلكتروني بأن برنامج سفراؤنا الوطني برنامج تدريبي تخصصي سيتم بالتعاون مع أعرق الجامعات المحلية والمؤسسات التخصصية، و يهدف إلى استقطاب الطلبة الراغبين في رفع قدراتهم ومعارفهم في مجالات البحث العلمي، وريادة الاعمال و الدبلوماسية، و تأهيلهم للمشاركة في برنامج "سفراؤنا الدولى"، ويأتي ذلك منظومة الأنشطة الصيفية الافتراضية 2020 المتنوعة التي صممتها الوزارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من أجل منح الطلبة فرصة مثالية لتطوير مهاراتهم ومعارفهم وصقلها بما يضمن تقدمهم مهاريا وأكاديميا في مختلف المجالات.
 
ويهدف البرنامج إلى تطوير نموذج نوعي و مستدام، و تزويد الطلبة بمهارات ومنهجيات البحث العلمي، ومنحهم الفرصة لخوض التجربة البحثية العلمية، و تدريب الطلبة في مجالات تخصصية ذات أهمية وطنية مثل ريادة الاعمال و الدبلوماسية، وتطوير مهارات التفكير الإبداعي و النقدي و تزويدهم بمهارات القرن الواحد و العشرين، و اكتشاف الطلبة المتميزين في المجالات المختلفة و تزويدهم بالمعارف و المهارات التي تؤهلهم للمشاركة في المنافسات المحلية و الدولية، بالإضافة الي تعزيز مهارات الطلبة ومعارفهم اللازمة لتقديم طلبات الالتحاق بالجامعات الرائدة المحلية أو الدولية.
 
واتاح البرنامج فرصة إلتحاق طلبة الجامعات الذين لديهم شغف بمجال التنمية المستدامة و الطاقة المتجددة، ودعت الوزارة طلبة الجامعات عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، للمشاركة في غمار العلم من خلال التعرف على الطاقة المتجددة ومصادرها وسبل تطويرها بما يخدم البشرية.
 
وحرصت الوزارة على إطلاق باقة أنشطة صيفية لهذا العام بشكل افتراضي التزاما بمعايير السلامة و الوقاية التي تتبعها وزارة التربية والتعليم حرصا على سلامة الطلبة التي تضعها الوزارة على رأس أولوياتها وبما يضمن للطلبة تحقيق الاستفادة المثلى من أوقات الإجازات بما يخدم مسيرتهم التربوية والأكاديمية على أتم وجه حيث عملت الوزارة على تطوير برامج متميزة تهدف إلى رعاية واكتشاف الطلبة الموهوبين وبناء قدراتهم المعرفية.
طباعة