تشمل منحة دراسية بـ 400 ألف درهم

    كلية محمد بن راشد للإعلام تطرح مسابقتين لطلبة الثانوية العامة

    خريجو كلية محمد بن راشد للإعلام يمارسون مهامهم العملية في أبرز وسائل الإعلام. أرشيفية

    تنظم كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأميركية في دبي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ونادي دبي للصحافة، مسابقتين لطلبة الثانوية العامة في مدارس الدولة الحكومية والخاصة للطلبة المواطنين والمقيمين، باللغتين العربية أو الإنجليزية.

    وقال عميد كلية محمد بن راشد للإعلام، علي جابر، إن الفائز الأول بكل مسابقة ينال منحة دراسية لنيل البكالوريوس في الإعلام بقيمة 400 ألف درهم، إضافة الى جوائز قيّمة للفائزين الثلاثة الأوائل بكل مسابقة.

    وأوضح أن الهدف من المسابقة اكتشاف الطلبة الموهوبين في مجال الإعلام وتقديم المنح لهم، ليكونوا ضمن الجيل الجديد من الكوادر الإعلامية في مختلف وسائل الإعلام، خصوصاً أن الإعلاميين الجدد يتمتعون بمهارات عالية، وجميع خريجي كلية محمد بن راشد للإعلام يمارسون مهامهم العملية في أبرز وسائل الإعلام، سواء المحلية أو العربية أو الدولية.

    وتشمل المسابقة الأولى كتابة تقرير صحافي حول «كيف أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي سلاحاً ذا حدين» بعدد كلمات يراوح بين 750 ـ 1000 كلمة، وأن يكتب التقرير بشكل موضوعي لا يتضمن الرأي الشخصي للكاتب، وأن يستوفي الشروط التالية: أن يشمل التقرير ثلاثة مصادر «شخصيات تدلي بمعلومات حصرية للكاتب»، وأن يرفق به صور الشخصيات التي تم التواصل معها، وأن يتضمن معلومات مدعمة بإحصاءات وأرقام.

    وتتضمن المسابقة الثانية «إعداد الفيلم القصير» ـ إعداد فيلم قصير أصيل من إنتاج «الطالب/‏‏ة» مدته بين دقيقة وثلاث دقائق حول موضوع «التنمّر»، وكتابة نص - لا يتعدى الـ250 كلمة - يوضح الفكرة وراء معالجة الموضوع المختار في الفيلم، وسيتم تقييم الفيلم استناداً إلى تميز الفكرة والعلاج الإبداعي للموضوع وجودة الصوت والصورة، وعلى المشارك تحميل الفيلم على «يوتيوب» بتنسيق MP4 H264، وتسميته على الشكل التالي: اسم المشارك ـ اسم المشروع (الفيلم) ـ مسابقة كلية محمد بن راشد للإعلام.

    يذكر أن آخر موعد لاستلام المشاركات يوم الخميس 5 مارس 2020، ويتم توزيع الجوائز في حفل منتدى الإعلام العربي يوم 26 مارس في قاعة آرينا بمركز دبي التجاري العالمي.

    طباعة