535 مرشحاً لـ «حمدان التعليمية».. والمقابلات عبر «سكايب»

    جانب من إجراء المقابلات الشخصية للطلبة. من المصدر

    كشف الأمين العام لجوائز مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، الدكتور جمال المهيري، أن المؤسسة استخدمت - لأول مرة - تطبيق «سكايب» لإجراء المقابلات الشخصية في فئة الطالب المتميز في دول الخليج، ومن ثم تخضع التجربة للتقييم حتى يتم تعميمها على الفئات الأخرى، لافتاً إلى أن عدد المرشحين للفوز بجوائز المؤسسة بلغ 535 مرشحاً، بواقع 338 مرشحاً على المستوى المحلي، و84 مرشحاً على مستوى دول مجلس التعاون، و113 مرشحاً في جائزة أفضل بحث تربوي على مستوى الوطن العربي.

    ولفت في تصريحات صحافية إلى أن المرحلة الثانية من التحكيم بدأت بإجراء المقابلات الشخصية للطلبة المرشحين لفئات المستوى المحلي، حيث جاءت الترشيحات بواقع أربع مشاركات في فئة المدرسة، و234 في فئة الطالب، و26 في فئة الطالب الجامعي، و23 في فئة المعلم المتميز، و33 في فئة التربوي المتميز، وأربع في فئة الابتكار وثلاث مشاركات في فئة المشروع، وسبع في فئة الأسرة، وأربع في فئات المؤسسات الداعمة للتعليم، أما المنافسات الخليجية، فجاءت 32 مشاركة في فئة الطالب، و26 في فئة المعلم، و21 في فئة المدرسة، وخمس مشاركات في فئة معلم فائق التميز.

    وأجرت الجائزة مقابلات المنافسات المحلية مع 113 طالباً مرشحاً ضمن فئة الطالب المتميز، وخمسة طلاب ضمن فئة الطالب الجامعي، وذلك في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار التابع لها في منطقة البدع.

    وأوضح المهيري أن التحكيم المركزي بالجائزة يمر بمرحلتين هما: مرحلة التحكيم النظري، وقد تم الانتهاء منها فعلياً، أما المرحلة الثانية مرحلة الزيارات الميدانية والمقابلات الشخصية.

    من جانبها، قالت رئيسة لجنة الطالب المتميز، الدكتورة عوشة المهيري، إن تجربة التحكيم الإلكتروني ساعدت في خلق أجواء جديدة على مستوى كل من الطلبة والمحكمين، وذكرت أن نسبة المشاركين، الذين انتقلوا إلى المرحلة الثانية من التحكيم، وصلت تقريباً إلى 50%، وأصبح لدى المشاركين خبرة في تحديد الوثائق المطلوبة، وكان هناك تدريب مسبق للمشاركين على المعايير.

    طباعة