ابتكرن روبوتاً يستخدم في عمليات الإنقاذ

4 طالبات مواطنات يفزن بالمركز الأول في مسابقة للروبوت بروسيا

(من اليمين) سارة وحصة وعائشة وشهد أثناء مشاركتهن في مسابقة روسيا. من المصدر

فاز فريق مكون من أربع طالبات مواطنات في الصف الثاني عشر، بمدرسة الواحة للتعليم الثانوي في دبي، بالمركز الأول في مسابقة للروبوت بروسيا خلال نوفمبر الماضي، والتي شارك فيها عدد من منتخبات الروبوت الطلابية على مستوى دول قارة آسيا.

وقالت الطالبة سارة محمد درويش، لـ«الإمارات اليوم»: «شاركت مع زميلاتي: حصة مسعود وعائشة فاروق وشهد كامل، في ابتكار روبوت يستخدم في عمليات الإنقاذ، ونافسنا به في مسابقتين إحداهما عالمية في أستراليا خلال شهر يوليو الماضي، والأخرى آسيوية في دولة روسيا الاتحادية خلال شهر نوفمبر الماضي».

وشرحت عمل الروبوت بأنه تتم برمجته بحيث يمكن تشغيله عن بعد، لإنقاذ الأشخاص في أماكن الكوارث والحرائق التي لا يستطيع المتخصصون في عمليات الإنقاذ الوصول إليها، موضحةً أن عمل الروبوت لا يتطلب تدخل العنصر البشري، إذ يمكن أن يعمل ذاتياً من خلال البرمجة التي تتم له، ويتميز بالدقة والسرعة في تنفيذ المهام.

ولفتت إلى أن الفريق استطاع إنجاز بناء الروبوت في أقل من شهرين، قبل السفر إلى أستراليا أيضا للاشتراك في مسابقة عالمية بها، والتي حقق بها الفريق المراكز الأول والثالث والرابع، موضحةً أن المسابقة كانت عبارة عن مباريات بين المنتخبات في استخدام الروبوتات لنقل الكرات من مكان إلى آخر، كنموذج تقريبي لعمله الأصلي في إنقاذ المصابين والأشخاص من الأماكن الخطرة.

وأشارت درويش إلى أن الفريق تلقى دعماً كبيراً من المدرسة والمعلمة المشرفة على المشروع، منوهةً بأن وزارة التربية والتعليم وفرت للفريق كل الإمكانات والمواد لبناء الروبوت.

 

طباعة