حققت اشتراطات ومعايير الزيادة

    «الشارقة للتعليم الخاص» توافق على زيادة رسوم 41 مدرسة

    صورة

    بلغ عدد المدارس الخاصة التي زادت رسومها العام الجاري 41 مدرسة في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، وفقاً لهيئة الشارقة للتعليم الخاص التي تُعنى بشؤون قطاع التعليم الخاص في الإمارة، إذ قال مدير الهيئة علي الحوسني، لـ«الإمارات اليوم» إن مدارس خاصة عديدة تقدمت لزيادة رسومها في فترة سابقة، وقد تمت الموافقة لـ41 مدرسة حققت الاشتراطات كافة، وعليه جاء اعتماد الزيادة.

    وأشار إلى أن الهيئة تطبق حزمة من معايير الرقابة والتقييم المدرسية ومعايير الأداء التي تستند إلى جودة إنجازات الطلبة، والتطور الشخصي والاجتماعي ومهارات الابتكار، وجودة عمليات التدريس والتقييم، وجودة المنهاج التعليمي، وجودة حماية الطلبة ورعايتهم وتقديم الإرشاد والدعم لهم، وجودة قيادة المدرسة وإدارتها.

    وشرح الحوسني أن المعايير تشمل المتعلّمين، من خلال مقياس عناصر الصحة والنشاط ودرجة التحفيز لدى المتعلمين، بالاضافة الى مدى تقبّلهم للعملية التعليمية، وطرائق التعليم من خلال مدى فاعلية الأساليب المستخدمة في التدريس ومدى كفاءة الكادر التعليمي، بالإضافة الى المحتوى التعليمي من خلال مدى ملاءمة المنهاج المتبع بحسب المراحل الدراسية، بالإضافة إلى النظام التعليمي، والنظام الإداري (الحوكمة) وكفاءة توزيع الموارد المطلوبة.

    وأوضح أن هناك معايير تتعلق بكيفية تقييم الرسوم، المعيار الأول متعلق بتوفير مبنى مدرسي حسب المواصفات التربوية وشهادة استيفاء اشتراطات الأمن والسلامة من الدفاع المدني، وشهادة معاينة مبنى البلدية، وعقد صيانة، وعقد نظافة، وترخيص العيادة من المنطقة الطبية. فيما يشمل المعيار الثاني الكوادر الإدارية والتعليمية والفنية والوظائف المساعدة، من حيث مستوى رواتب العاملين وتناسبها مع مستوى الرسوم المدرسية، وإرفاق كشف الحساب البنكي للعاملين، وكشف العاملين من وزارة الموارد البشرية والتوطين (كشف الرواتب)، ونسبة العاملين مقابل الطلبة، وعدد المشرفين التربويين والموجهين.

    أما المعيار الثالث، فيتعلق بالخدمات التعليمية والتربوية، كالأنشطة اللاصفية، وبرامج رعاية الموهوبين، وعدد حالات الدمج لأصحاب الهمم والخدمات المقدمة لهم، والرعاية الاجتماعية السلوكية، أما المعيار الرابع يرتبط بكُلفة التعليم، من حيث إجمالي الرواتب، وقيمة الإيجار السنوي، والنثريات، والتنمية المهنية، والأنشطة اللاصفية، والخدمات المجتمعية، والمنح الدراسية، والصيانة، والمكافآت التشجيعية، والمساعدات المالية.

    وذكر الحوسني أن عدد المدارس التي تشرف عليها الهيئة وصل إلى 116 مدرسة خاصة في الشارقة تتبع 10 مناهج متنوعة، مبيناً أن خسمة خبراء بدأوا في تطوير هذه المدارس لإحداث عمليات تحسين فيها منذ بداية السنة الدراسية الحالية، لرفع جودة التعليم.

    وأشار إلى أن العام الدراسي الجديد شهد افتتاح ثلاثة مدارس خاصة جديدة، كل مدرسة تتبع منهاجاً معيناً (أميركي، بريطاني، وزاري).

    طباعة