سهل التشغيل.. ويمكنه التنقل بمفرده في المواقع الخطرة

3 طالبات يبتكرن روبوت «إنقاذ»

(من اليمين) شما وبثينة وشمة خلال تكريمهن في معرض بالعلوم نفكر 2019. من المصدر

ابتكرت ثلاث طالبات من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية (بنات) في إمارة عجمان، روبوتاً لتحديد وإنقاذ الأشخاص في البيئات القاسية، الذين تتعرض حياتهم للخطر، وإبلاغ الجهات المعنية بالنتائج دون تأخير.

وشرحت الطالبة شما العليلي، لـ«الإمارات اليوم»، أن المبدأ الرئيس للروبوت هو اكتشاف البشر باستخدام جهاز استشعار (PIR)، إذ يتم تشغيل الروبوت اللاسلكي يدوياً باستخدام هاتف ذكي، بتكنولوجيا لاسلكية، وتنقل البيانات إلى المتلقي من خلال خاصية RF، وباستخدام البيانات المستلمة، يمكن تشغيل الروبوت والتحكم فيه.

وأضافت: «عملت مع زميلتي بثينة وشمة، على تطوير الروبوت، وهو غير مكلف وسهل التشغيل ويمكنه التنقل بمفرده في المواقع الخطرة والعثور على الأشخاص في أماكن الخطر، مثل أماكن الحرائق والألغام وحالات الرهائن، التي تشكل خطراً على رجال الإنقاذ، ثم يرسل الروبوت رسالة تنبيه إلى الجهات المختصة، لإخطارهم بوجود أشخاص في هذه الأماكن»، مضيفةً: «نحن سعداء بتطوير هذا المشروع، لأننا نعتقد أنه سيكون مفيداً للمجتمع، ونأمل أن يكون هذا الروبوت بديلاً أفضل للبشر في وظائف معينة، كما يمكن استخدامه لتنبيه الشرطة في حالة السرقة والتهديدات الأمنية».

وأوضحت أنهن حاولن عند تطوير الروبوت أن يكون منخفض الكلفة ويتولى تنفيذ مهام كبيرة، منها اجتياز الأنقاض وتجاوز العقبات بكل سهولة، مع الحفاظ على قوة الإشارة طوال الوقت، مشيرةً إلى أن الروبوت يتكون من مجسات (1.PIR)، التي تستخدم للكشف عن البشر والحيوانات والكائنات الأخرى، وتستخدم عدسات (فريسنل) في أجهزة الاستشعار، ما يزيد نطاق الكشف، إضافة إلى أجهزة إرسال تردد الراديو، ومستقبلات ترددات الراديو، إذ تستقبل أجهزة استقبال الترددات اللاسلكية إشارات تردد الراديو، وتقوم بإزالة تشكيلها.

وأفادت بأنهن شاركن بالابتكار في معرض بالعلوم نفكر 2019، وتم تكريمهن خلال المعرض، بعدما حاز الابتكار إعجاب الحضور ولجنة التحكيم.

 

طباعة