بديلة لـ «فيبرغلاس» وتستخدم في صناعة القوارب والسيارات

3 طلبة يحوّلون ألياف النخيل إلى مادة مفيدة وصديقة للبيئة

من اليسار: البلوشي والنقبي واليماحي مع مشرف المشروع خالد أحمد خلال مسابقة «بالعلوم نفكر». من المصدر

ابتكر ثلاثة طلبة مواطنين يدرسون في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، والمدرسة الفنية في الفجيرة، مادة بديلة لـ«فيبرغلاس» مصنوعة من ألياف النخيل، وتتسم بالقوة والصلابة، بالإضافة إلى أنها صديقة للبيئة، واستخدموها في تصنيع نموذج قارب صيد محلي، وحصدوا بابتكارهم المركز الأول على مستوى الدولة في مسابقة «بالعلوم نفكر».

وأوضح الطلاب حمد علي اليماحي، ووليد عثمان النقبي، وحسين أحمد البلوشي، لـ«الإمارات اليوم»، أن المشروع يقوم على تحويل ألياف النخيل إلى مادة بديلة وصديقة للبيئة، ولها مردود اقتصادي يمكن من خلالها إنتاج الألياف الزجاجية التي تستخدم في معظم الصناعات حالياً، مشيرين إلى أن ما يميز مشروعهم هو توفير بديل طبيعي، موجود بكثرة، وكان يعد من المخلفات الزراعية، إلى منتج اقتصادي عالي القيمة.

وقالوا: «عالجنا ألياف النخيل التي لا يتم استغلالها، كيميائياً في مختبر المدرسة، وقمنا بتجربتها في إنتاج مادة البوليستر الشفافة (فيبرغلاس)، ولكن لم تكن بالقوة المطلوبة، فقمنا بإعادة التجربة مرة أخرى ومعالجة ألياف النخيل كيميائياً وفيزيائياً، وحصلنا على مركب جديد يعطي المقدار نفسه لتحمل مادة فيبرغلاس الكيميائية».

وأضافوا: «فكرة مشروعنا مستوحاة من البيئة الإماراتية، خصوصاً أننا من بيئات مختلفة، حمد اليماحي من مسافي المعروفة ببيئتها الزراعية، ووليد النقبي وحسين البلوشي من خورفكان وكلباء، وهما منطقتان مشهورتان بمهنة الصيد، لذلك فكرنا في الاستفادة من ألياف النخيل وتحويلها إلى منتج مفيد».

وأوضحوا أن الاستخدامات التي يمكن أن يستخدم فيها المنتج المبتكر متعددة، منها صناعة القوارب والأثاث المنزلي والسيارات.

طباعة