جامعة زايد تحصل على جائزة دولية لتميزها في التعلم عبر الإنترنت

    النظام الإلكتروني يؤمِّن للطلبة أدوات متنوّعة للاطلاع على محتوى المادة العلمية. من المصدر

    حصلت جامعة زايد، أخيراً، على الجائزة الدولية لتحفيز التعلم عبر وسائط المعلومات «بلاك بورد»، لتميزها في تحسين تجربة طلبتها في التعلم والتواصل عبر الإنترنت، إذ تكرّم هذه الجائزة المؤسسات التي أدت ابتكاراتها التعليمية والإدارية إلى تحسين تجربة المتعلم بشكل ملحوظ.

    و«بلاك بورد» نظام معلومات لإدارة التعليم ومتابعة الطلبة ومراقبة كفاءة العملية التعليمية في المؤسسة التعليمية، كما أنه يتيح فرصاً كبيرة أمام الطلبة للتواصل مع المقرر الدراسي خارج قاعة المحاضرات في أي مكان وفي أي وقت، من خلال هذا النظام الإلكتروني الذي يؤمِّن لهم أدوات متنوعة للاطلاع على محتوى المادة العلمية للمقرر الدراسي والتفاعل معها بطرق ميسرة، إضافة إلى التواصل مع أستاذ المقرر وبقية الطلبة المسجلين في المقرر نفسه بوسائل إلكترونية متنوعة، ما يساعد الطلبة على تلقي الدروس من دون الذهاب إلى الجامعة، فضلاً عن إتمام الواجبات الدراسية والامتحانات على الإنترنت، وقد يذهبون للاختبار في الكلية أو الجامعة للاختبارات النهائية.

    وقال نائب مدير جامعة زايد، البروفيسور مايكل ويلسون: «فوز جامعة زايد بالجائزة، يُعد شهادة حقيقية على الرؤية والعمل الجاد والجهود التي تبذلها الجامعة في تحسين تجربة التعلم في صفوف طلبتها، إذ إن عدد المتنافسين عليها يصل إلى 16 ألف جهة، تعمل معها في 90 دولة، ويصل عدد مستخدمي (بلاك بورد) إلى 100 مليون مستخدم».

    ويقوم فريق متعدد الوظائف من «بلاك بورد» باختيار الفائزين من جميع أنحاء العالم، حيث تم تكريمهم خلال مؤتمر مستخدمي «بلاك بورد» السنوي الذي عقد في يوليو الجاري في «أوستن» بولاية تكساس الأميركية.

    طباعة