في الميدان

«التقنية» تعتزم تأسيس أكاديميات مهنية جديدة

تعتزم كليات التقنية العليا تأسيس أكاديميات مهنية متخصصة جديدة، بهدف دعم تحقيق الاستراتيجية الوطنية للتشغيل 2031، وتمكين القوى العاملة من مهارات المستقبل وفق متطلبات قطاعات العمل الحيوية، بالتعاون مع معهد جنوب ألبرتا للتكنولوجيا في كندا، من خلال اتفاق وقعه الجانبان بهدف تحقيق التعاون بينهما على مستوى الأكاديميات المهنية المتخصصة.

وقال مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، إنه سيتم الاستفادة من خبرات ومناهج معهد جنوب ألبرتا الكندي، في دعم مستقبل التعليم التطبيقي في المنطقة، وتأسيس الأكاديميات المهنية الجديدة التي تأتي وفق توجيهات القيادة بهدف دعم الموظفين في تغيير وتطوير مساراتهم الوظيفية، بما يضمن استمرارهم بنجاح وكفاءة في سوق العمل المستقبلية.

وأضاف: «من المخطط البدء بأكاديميتين في سبتمبر 2019، وهما أكاديمية العمليات اللوجستية وأكاديمية قطاع التجزئة، وذلك بالتعاون مع معهد جنوب ألبرتا للتكنولوجيا بكندا، على أن يتم تدشين بقية الأكاديميات الخاصة بقطاعات الضيافة والبترول والغاز والثورة الصناعية والذكاء الاصطناعي على مراحل في عام 2020»، مشيراً الى أن هذا التوجه الجديد يهدف إلى تحقيق مبدأ «التعليم للجميع»، والقائم على التزام الكليات بتوفير فرص تعليمية لكل إماراتي وإماراتية.

وتستهدف الاستراتيجية الوطنية للتشغيل 2031، إعادة تأهيل وتطوير مهارات نحو 65 ألفاً من المواطنين العاملين في مختلف القطاعات.

طباعة