في الميدان

«يداً بيد».. فريق تطوعي من الطلبة يدعم أصحاب الهمم

حصل فريق طلبة جامعة أبوظبي «يداً بيد لدعم أصحاب الهمم» على المركز الثاني في جائزة «عون» للخدمة المجتمعية، وتم تكريم الفريق من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديراً لعملهم التطوعي المتميز، كما حصل على جائزة نقدية بقيمة 25 ألف درهم، حيث شكل الطلبة مجموعة تطوعية لتمكين أصحاب الهمم من الإسهام في المنظومة المجتمعية.

وقالت منسقة شؤون الطلبة في جامعة أبوظبي، رنيم المدهون، «نعتز بالنتائج التي حققها العمل التطوعي الذي قدمه الطلبة وروح العطاء والإيثار التي أظهروها»، مضيفة أن الجامعة تعمل على تعزيز قيم عام التسامح وتقديم مثال يحتذى في ترسيخ سمات التسامح وتحقيق أثر إيجابي في المجتمع، مشيرة إلى أن فريق «يداً بيد» شارك في العمل التطوعي والتعاون مع هيئة الهلال الأحمر، وأسهم في إسعاد الأطفال من أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع.

ونظم فريق «يداً بيد» 12 مبادرة خدمة مجتمعية تنوعت ما بين تعليمية وترفيهية لأصحاب الهمم، كما نظم زيارات لطلبة الجامعة لمراكز رعاية للأطفال وأصحاب الإعاقات الذهنية والجسدية، ويوماً مفتوحاً للأطفال من أصحاب الهمم لمشاركة قصصهم الملهمة وكيف تغلبوا على مشكلاتهم.

كما شارك الفريق أصحاب الهمم في مبادرة تنظيف الصحراء لتشجيعهم على المشاركة في الأنشطة المجتمعية، كما لعب الفريق دوراً محورياً في قيادة 35 متطوعاً من جامعة أبوظبي لرعاية ودعم الرياضيين من أصحاب الهمم خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

ونظم الفريق أنشطة ترفيهية ورياضية لأصحاب الهمم.

طباعة