يقيس الاستهلاك ويتحكم في الكميات ويرسل تقريراً دورياً للمستخدم

3 طلبة مواطنين يبتكرون جهازاً ذكياً لترشيد استخدام المياه

من اليمين: مبارك وأحمد ومنصور خلال عرض ابتكارهم. من المصدر

ابتكر ثلاثة طلاب مواطنين يدرسون بثانوية التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، جهازاً ذكياً ذاتي التشغيل لقياس استهلاك المياه ودرجة الحرارة، والتحكم في درجة انسيابها وكميات المياه المستهلكة عن بُعد، مع حساب كلفة الاستهلاك، وكشف تسريب خطوط المياه في حال وجوده، وإصدار تقارير مفصّلة عن كلفة الاستهلاك وأوقات الذروة.

وأوضح الطلبة: منصور الشمري، ومبارك المنصوري، وأحمد الجسمي، لـ«الإمارات اليوم»، أن ابتكارهم هدفه قراءة مقدار استهلاك المياه، ما يسهم في ترشيد استهلاك المياه، مشيرين إلى أن الجهاز يعمل بالطاقة الذاتية، إذ يحول الطاقة الحركية الصادرة عن اندفاع المياه إلى طاقة كهربائية.

وقالوا: «الجهاز يتكون من مولد كهرباء، ووحدة قياس الماء، ووحدة قياس الحرارة، ومنظم مياه، ويعطي معلومات عن استهلاك الماء الفاتر والساخن، حتى يستطيع المستهلك حساب القيمة المالية الفعلية للاستهلاك».

وأضافوا: «الجهاز آمن تماماً، ويمكن استخدامه في المنازل والمدارس والمساجد والمستشفيات، وإعطاء تقرير دوري عن حجم الاستهلاك وأوقات الذروة، وهو مزوّد بشاشة تُظهر قياس درجة حرارة الماء، وتعطي تقريراً مفصلاً يفرّق بين استخدام الماء الفاتر والماء الساخن»، مشيرين إلى أن الجهاز مرتبط بتطبيق ذكي، ويرسل تقارير دورية إلى هاتف المستخدم أو صاحب المنشأة، لإعلامه بحجم الاستهلاك والكلفة، وتكون التقارير كل ساعة أو كل يوم، حسب رغبة المستخدم.

طباعة