يمكنها تصميم ونحت الصور المعقدة بدقة عالية

5 طلبة مواطنين يبتكرون ماكينة حفر معادن

الشامسي خلال تكريم محمد الكعبي ويعقوب والكعبي والنيادي للفوز بأفضل مشروع. من المصدر

ابتكر خمسة طلاب مواطنين يدرسون الهندسة الميكانيكية في كليات التقنية العليا فرع العين، محمد خميس الكعبي، وفيصل يعقوب، وعبدالرحمن الكعبي، ومطر النيادي، ومحمد البلوشي، تحت إشراف الدكتور حسين الوديان، ماكينة (CNC) لحفر المعادن، والتي يمكنها تصميم أية صورة مطلوبة على مواد مثل الخشب والبلاستيك والحديد، وفازوا بالمركز الأول في مسابقة مشاريع التخرج المبتكرة التي نظمتها كليات التقنية العليا، وشارك فيها 67 مشروعاً طلابياً.

وقال الطلبة لـ«الإمارات اليوم» إن ابتكارهم عبارة عن ماكينة (CNC) يمكنها تصميم وحفر أية صورة مطلوبة على مواد مثل الخشب والبلاستيك والحديد وبدقة عالية وخلال ساعتين، مشيرين إلى أنهم نجحوا في تصميم وبناء هذه الآلة المتطورة بكلفة بلغت نحو 2500 درهم في حين أن هذه الآلات عادة تصل كلفتها 70 ألف درهم، لافتين إلى أن الماكينة قادرة على التعامل مع أي صورة يحتاج الشخص إلى تصميمها مهما كانت معقدة، حيث يتم تصميمها مباشرة وبدقة عالية خلال مدة زمنية لا تتجاوز 120 دقيقة.

وأشاروا إلى أن ابتكارهم يسهم في إحياء تقنية تُعد من أقدم تقنيات الفنون الجميلة، وتستخدم في مجالات التزيين وإضفاء الجمال على العمارة وكثير من الصناعات الحرفية الابداعية الأخرى.

من جانبه، أكد مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أهمية تنظيم الفعاليات التي تجمع أفضل المشاريع التطبيقية التي نفذها طلبة الهندسة على مستوى فروع الكليات الـ16 لتتنافس في ما بينها وفق معايير تتعلق بالفكرة والتطبيق والابتكار وغيرها، مشيراً إلى أن الطلبة قدموا بمشاريعهم أفكاراً مميزة عكست وعيهم بالقضايا المجتمعية واحتياجات القطاع الصناعي من الحلول للعديد من المشكلات والتحديات، وذلك كتطبيق لدراستهم المرتبطة بالواقع.

طباعة