3 طلاب يوقعون رواياتهم في معرض الشارقة للكتاب - الإمارات اليوم

في الميدان

3 طلاب يوقعون رواياتهم في معرض الشارقة للكتاب

شارك ثلاثة طلاب من كليات التقنية العليا، أول من أمس، برواياتهم على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، ضمن توقيع 12 إصداراً لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والطلبة، وتنوعت الإصدارات ما بين الكتب الفكرية والعلمية والتراثية، إضافة إلى الروايات الأدبية، وأخرى تناقش قضايا مجتمعية وإنسانية، ومن بينها كتاب «محمد بن زايد والتعليم»، وطبعة جديدة من كتاب «جيل الآيباد»، لمدير مجمع الكليات، الدكتور عبداللطيف الشامسي.

ووقع الطالب عبدالعزيز السعيدي روايته بعنوان «شخص ما»، التي تناقش فكرة الواقع والخيال، وتطرح سؤالين: هل واقعنا خيال؟ أم أن واقعنا ينقصه الخيال ليصبح أفضل؟ وذكر الطالب أن الإجابة عن السؤال تتضح من بين سطور الرواية، بينما وقع الطالب محمد عبدالله الأميري روايته بعنوان «المسرفون العقلاء»، التي يتحدث فيها حول الثقافة المالية السائدة في المجتمع، وتبدأ بصراع بين العقل والمجتمع، ومن ثم محطات لقصص واقعية، وتتناول الرواية حلولاً وإجابات يهدف الكاتب منها إلى توعية المجتمع، فيما وقّع الطالب محمد أحمد الحمادي روايته «ليتني لم أعرفها»، التي تحكي قصة حب بين شاب وفتاة، بأسلوب راقٍ ومتميز.

وذكر الدكتور عبداللطيف الشامسي أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يمثل تظاهرة ثقافية، تحرص الكليات على المشاركة فيها بجناح خاص، يُظهر جانباً من إبداعات الطلبة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية على مستوى الإنتاج الأدبي والثقافي، بما يؤكد أن المعرفة يجب أن تكون جزءاً من حياة الإنسان في أي مرحلة من حياته، لما لها من تأثير في شخصيته وتفكيره.

طباعة