«التعليم والمعرفة» تدرس إنشاء 12 مدرسة خاصة مجانية للمواطنين - الإمارات اليوم

تتحمّل الكلفة التشغيلية لها لتوفير مناهج دولية وتعليم نوعي للطلبة

«التعليم والمعرفة» تدرس إنشاء 12 مدرسة خاصة مجانية للمواطنين

افتتاح مدرسة الريانة في منطقة الفلاح النموذج الأول من المدارس المجانية. من المصدر

تدرس دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي إنشاء نحو 12 مدرسة خاصة تابعة لها، وإسناد إداراتها وتشغيلها إلى مؤسسات تعليمية ذات جودة عالية، لإتاحة الفرصة أمام الطلبة المواطنين لدراسة مناهج دولية، وتوفير تعليم نوعي عالي المستوى، مشيرة إلى أن الدراسة في هذه المدارس ستكون مجاناً للطلبة المواطنين، حيث ستقوم الدائرة بتحمّل الكلفة التشغيلية وتوفيرها للمشغلين المعنيين لإدارة وتشغيل هذا النوع من المدارس، لافته إلى أنه تم افتتاح النموذج الأول لهذه المدارس في منطقة الفلاح بأبوظبي.

وتفصيلاً، أكدت الدائرة أن هذه المدارس تأتي ضمن مبادراتها الهادفة إلى تطوير المنظومة التعليمية، ورفع جودة التعليم في إمارة أبوظبي، ومن منطلق تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، بما يتماشى مع استراتيجية محور التعليم للإمارة، عبر توفير مدارس متميزة، من خلال التعاون مع المؤسسات التعليمية الرائدة في تقديم خدمات تعليمية ذات جودة عالية، تتماشى مساعيها في توفير تعليم نوعي لجميع الطلبة، وإعداد جيل واعد متعلم قادر على خدمة المجتمع والوطن.

وأوضحت الدائرة لـ«الإمارات اليوم»، أنه سيتم دعم هذا النوع من المدارس حكومياً، بحيث لن يتم فرض أي رسوم دراسية على الطلبة المواطنين فقط، وسيكون من أهم شروط تسجيل الطلبة المواطنين في هذا النوع من المدارس، النطاق السكني التابع لها، وتوافر الشواغر، مشيرة إلى أنه تتم حالياً دراسة تحديد المناطق والمراحل الدراسية والمناهج المقدمة لهذه المدارس، استناداً إلى المخطط الرئيس التابع للمدارس الحكومية والخاصة.

وأوضحت الدائرة، أنه سيسمح للطلبة غير المواطنين التسجيل في هذه المدارس، وفقاً لشروط توافر أماكن شاغرة للطلبة، واستيفاء معايير الأداء الأكاديمي، وتعهد من قبل ولي الأمر بدفع الرسوم الدراسية بشكل كامل في الوقت المحدد للدفع، لافتة إلى أنه سيتم قبول الطلبة غير المواطنين، بحيث لا تتجاوز نسبتهم 20% من إجمالي عدد الطلبة في المدرسة الواحدة.

وأكدت الدائرة أن افتتاح مثل هذا النوع من المدارس سيكون بناءً على دراسة المخطط الرئيس للمدارس الحكومية والخاصة، أخذين في الحسبان العوامل الديموغرافية للمناطق، التي سيتم افتتاح وتشغيل هذا النوع من المدارس بها، حيث إن هذه المدارس ستخدم الطلبة القاطنين حسب النطاق الجغرافي التابع لها، ولن يتعارض مع مبدأ المنافسة العادلة، أو يؤثر في تسجيل الطلبة المواطنين في المدارس الخاصة الأخرى.

وشدّدت الدائرة، أن هذه المبادرة تهدف إلى تقديم نموذج تعليمي جديد ومتميز، وخيارات تعليم متنوّعة للحصول على أفضل المخرجات التعليمية، إضافة إلى أنها تسهم في تطوير العلاقة مع المؤسسات التعليمية في القطاع الخاص، وتخلق شراكات استراتيجية تحقيقاً لأهداف التعليم في إمارة أبوظبي.

ولفتت إلى أنه تم تنفيذ النموذج الأول من هذه المدارس عبر افتتاح مدرسة الريانة في منطقة الفلاح، وإسنادها إلى أكاديميات الدار لإدارتها لتقدم المنهاج الأميركي لطلبة رياض الاطفال والحلقة الأولى، القاطنين حسب النطاق الجغرافي في المنطقة البالغ عددهم نحو 2000 طالب وطالبة، كما ستضم ما يقارب 200 من الهيئة الإدارية والتدريسية، ستقوم أكاديميات الدار بتعينهم وفقاً للمؤهلات لتقديم المنهاج الأميركي، إلى جانب مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية.

الاستثمار في التعليم الخاص

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة عن إطلاق «البوابة الإلكترونية للمستثمرين في المدارس الخاصة»، التي تُعدّ منصّة معلومات وبيانات موحّدة ومتكاملة للمستثمرين في هذا القطاع الحيوي، حيث تتضمن معلومات دقيقة عن المدارس، وتتيح للمستثمر الاطلاع على الفرص الاستثمارية المميزة، من خلال الاطلاع على معلومات واضحة ودقيقة عن قطاع التعليم الخاص.

وأشارت الدائرة إلى أن البوابة الإلكترونية تعمل على تزويد المستثمرين المحتملين بشرح تفصيلي عن عملية استخراج التراخيص وإنشاء المدارس الجديدة، ويشمل هذا الشرح طريقة عمل دراسة الجدوى، وفهم المتطلبات، وعملية استخراج التصاريح، وكيفية التقدم بالطلبات، والتأكد من حصول المستثمر على عقد المساطحة، الذي يتم بين دائرة التعليم والمعرفة ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، بعد تخصيص الأرض التعليمية، والحصول على الموافقات الحكومية والرخصة المؤقتة من الدائرة، وذلك للبدء في بناء وتشغيل المدرسة الجديدة.

20 %

نسبة الطلبة المقيمين،

التي سيتم قبولها

في تلك المدارس،

شرط تسديد الرسوم.

طباعة