وزير التربية يوجّه بتكليف 3 مسؤولين في كل مدرسة لتسلّمها

«خلو المدارس» يعيق تسليم الكتب في موعدها

الحمادي تفقّد المرحلة الأخيرة من مراحل تنفيذ طباعة 7.4 ملايين كتاب. من المصدر

وجّه وزير التربية والتعليم، المهندس حسين إبراهيم الحمادي، بتخصيص جميع المدارس الحكومية في الدولة ثلاثة مسؤولين وتكليفهم بتولّي عملية تسلّم الكتب الدراسية في موعدها، وذلك لضمان عدم تخلّف أي مدرسة، والتغلب على أكبر التحديات التي تواجه الشركة المتحدة للطباعة في أبوظبي خلال عملية تسليم الكتب المدرسية قبل بداية العام الدراسي الجديد.

وتفصيلاً، استمع الحمادي، خلال تفقّده أول من أمس المرحلة الأخيرة من مراحل تنفيذ طباعة 7.4 ملايين كتاب مدرسي للعام الدراسي الجديد 2018-2019، إلى شرح لخطة توزيع الكتب على المدارس خلال خمسة أيام. وأكد فريق عمل المطبعة، للوزير أن التحدي الأكبر الذي يواجههم في تسليم الكتب للمدارس يتمثل في خلو المدارس وقت وصول سيارات النقل، وعدم وجود مسؤولين بالمدرسة لتسلّم الكتب.

وأشاروا إلى أن الخطة تبدأ بتسليم الكتب لـ100 مدرسة في اليوم الأول، وتصل إلى 500 مدرسة في اليوم الأخير، وتخلّف مدرسة واحدة عن تسلّم الكتب الخاصة بها يعطل الخطة كلها، لافتين إلى أنهم يتواصلون مع المدارس قبل موعد التسليم بـ72 ساعة، إلا أن بعض المدارس تشترط أن يتم التسليم قبل الساعة الثانية ظهراً، وأكدوا أن تخلّف المدارس عن تسلّم كتبها يؤدي إلى تأخر توزيع الكتب على الطلبة، كما أنه يرفع من الكلفة المالية، حيث يتم تخصيص سيارات نقل مرة أخرى.

واقترح وزير التربية والتعليم، المهندس حسين الحمادي، أن يتم الاتفاق مع المدارس على تخصيص ثلاثة مسؤولين لعملية تسلّم الكتب الدراسية، لضمان تسليمها وفق خطة العمل الموضوعة. وأشار إلى أن الكتاب المدرسي تتم مراجعته كل عام، وتحديثه سنوياً، بعد أخذ الملاحظات من الميدان التربوي، وقياس مدى استيعاب الطلبة للمضمون.