«تعليمية رأس الخيمة» وجهت إليهما تنبيهاً

رصد مدرستين تسجلان 32 طالباً في الفصل الواحد

تعليمية رأس الخيمة توجه زيارات ميدانية إلى المدارس الخاصة للتأكد من تطبيقها معايير السلامة والأمن. من المصدر

رصد مفتشو قسم التعليم الخاص في منطقة رأس الخيمة التعليمية، مدارس خاصة تسجل أكثر من 25 طالباً في الفصل الواحد بهدف الربح المادي، دون مراعاة حقوق الطالب في الحصول على المعلومة بطريقة صحيحة، بالمخالفة للائحة التعليم الخاص، وتم ضبط مدرستين تسجلان 32 طالباً في الفصل.

وتفصيلاً، قال رئيس قسم التعليم الخاص، سالم سيف الجابر، لـ«الإمارات اليوم»، إنه منذ بداية يناير الجاري تم توجيه زيارات ميدانية إلى المدارس الخاصة في الإمارة البالغ عددها 25، للتأكد من تطبيقها معايير السلامة والأمن في المباني والفصول الدراسية، مشيراً إلى أن مفتشي القسم رصدوا داخل مدرستين عدداً كبيراً من الطلبة في الفصول، وصل إلى أكثر من 32 طالباً، بدلاً من 25 وفق لائحة التعليم الخاص التي أقرتها وزارة التربية والتعليم.

الغرامة والإغلاق

أكد رئيس قسم التعليم الخاص، سالم سيف الجابر، أنه في حال لم تلتزم تلك المدارس باللائحة ومعايير السلامة والأمن، سيتم تغريمها، وصولاً إلى الإغلاق في حال تكررت المخالفة أكثر من مرة.

وأضاف أنه تم تنبيه المدرستين وإلزامهما بعدم استقبال أكثر من العدد اللازم، وتقديم طلب إلى المنطقة التعليمية لفتح فصول جديدة، إذا سمحت مساحة المدرسة بذلك، موضحاً أن السبب الرئيس في زيادة عدد الطلبة في الفصول هو الربح المادي.

وأكد أنه في حال لم تلتزم تلك المدارس باللائحة ومعايير السلامة والأمن، سيتم تغريمها، وصولاً إلى الإغلاق في حال تكررت المخالفة أكثر من مرة، لافتاً إلى أن تكدس الطلبة في الفصل بما يفوق العدد المحدد، سيؤدي إلى عدم تلقي الطلبة للحصص بالشكل المنشود.

وأشارالجابر، إلى أن قسم التعليم الخاص، زار بعص المدارس، العام الماضي، وهناك خطة لزيارة المدارس المتبقية الفترة المقبلة، وأوضح أنه يوجد في مدارس الإمارة نحو 18 ألف طالب يدرسون في 25 مدرسة خاصة في مختلف مناطق الإمارة، وأن العدد الإجمالي للطلبة كبير بالنسبة لعدد المدارس.

وشدد على أن الالتزام بالمعايير وعدد الطلبة المحدد شرط للموافقة على زيادة الرسوم الدراسية، المرتبط بتقييم فئات المدارس الممتازة والجيدة والمتوسطة والمقبولة، وسيتم رفع نسبة الرسوم وفق درجة تقييم كل مدرسة.

وتابع أن بعض المدارس سجلت التزاماً ملحوظاً في تطبيق معايير الأمن والسلامة، التي تضم 34 معياراً تعتمد على الخدمات التعليمية والمرافق الصحية لطلبة المدارس.

 

 

طباعة