في الميدان

برنامج لاستقطاب الطلاب المواطنين للعمل في التدريس

أطلقت كلية الإمارات للتطوير التربوي برنامجاً لاستقطاب طلبة مرحلة الثانوية لدراسة التخصصات التربوية، تمهيداً لإلحاقهم بالميدان التربوي عن طريق تعريفهم بالدور الجوهري للمعلم في رقي وازدهار الأمم. وينطلق البرنامج من منتصف الشهر الجاري حتى مايو، ويتضمن سلسلة زيارات ميدانية لعدد من المدارس في الدولة، لتعريف الطلبة بالبرامج والخطط الأكاديمية للكلية وفرص العمل المستقبلية للخريجين.

وأشار مدير الكلية الدكتور محمد يوسف بني ياس، إلى أن مبادرة الكلية بتنظيم حملات الارشاد الأكاديمي للطلبة المواطنين الجدد ستسهم إلى حدٍ كبير في تحقيق أهدافها التربوية الوطنية، المتمثلة في تعزيز العملية التعليمية في الدولة عموما، وإمارة أبوظبي خصوصاً، ليلتحقوا بالكلية التي توفر لهم أوسع فرص التعلم والتدرب، وفق أحدث الوسائل العالمية، وأفضل الفرص للحصول على وظيفة في مدارس الدولة، ليسهموا بدورهم في بناء مستقبل الدولة، من خلال تعليمهم أجيال الغد.

وأوضحت رئيسة شؤون الطلبة بالكلية، سميرة النعيمي، أن الكلية تتبع مناهج متعددة لتطبيق برنامج استقطاب معلمي المستقبل، بالتعاون مع جهات ومؤسسات ذات شراكات استراتيجية واتفاقيات تعاون مع الكلية، منها مجلس أبوظبي للتعليم، ووزارة التعليم العالي، وأبوظبي للإعلام، وجائزة خليفة التربوية، وغيرها من المؤسسات المجتمعية، مؤكدة أن البرنامج يشمل فئات مجتمعية عدة، كأولياء الأمور والمعلمين في المدارس، إضافة إلى طلبة المدارس في كل المراحل الدراسية.

طباعة