توزيع الكمبيوتر اللوحي على الطلبة والمدرسين بداية العام الدراسي المقبل

«التكنولوجيا التطبيقية» تُلغـي الكتب المدرسية وتستبدل بها «آي بــاد»

«آي باد» يعد البديل المثالي للــــــــــــــــــــــــــــــــــــكتب الدراسية التي عادةً ما تتعرض للتلف. الإمارات اليوم

كشف مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية الثانوية لن تشهد استخدام الكتب الورقية، وسيستبدل بها الكمبيوتر اللوحي (آي باد) الذي سيحتوي على الكتب الدراسية الورقية، إضافة إلى احتواء الصفحات على نماذج المحاكاة والقاموس متعدد اللغات وغيرها من الوسائل الايضاحية التكنولوجية المصورة بالفيديو، التي يمكن للطلبة من خلالها التفاعل التام مع الموضوعات وكتابة الاضافات والإجابات المطلوبة منهم. وأوضح الشامسي، خلال فعاليات اليوم الثاني من القمة العالمية الأولى للنهوض بالتعليم، أن «الكمبيوتر اللوحي الجديد سيتم توزيعه على جميع الطلبة والمدرسين مع بداية العام الدراسي الجديد، بدلاً من الكمبيوتر المحمول، وذلك للتخلص نهائياً من المشكلات الصحية للحقيبة المدرسية»، مشيراً إلى أن الدراسات العلمية أكدت أن «آي باد» يعد البديل المثالي للكتب الدراسية التي عادة ما تتعرض للتلف أو الضياع، كما يسهل من خلال الكتب الإلكترونية في «آي باد» الوصول إلى أي جزء من الكتاب بلمسة واحدة على الجهاز، إضافة إلى إمكانية الدخول على الإنترنت وزيادة وتوضيح المادة العلمية بالكثير من الأدوات والمواد والرسوم التي تخدم العملية التعليمية، وتطور من محتواها.

وقال إن «التكنولوجيا لم تستخدم بشكل متكامل لتطوير البيئة التعليمية في الدولة، ما حال دون الوصول الى المستوى النظامي للتعليم القائم على التكنولوجيا المتطورة»، مشيراً إلى أن الفجوة الكبيرة القائمة بين جيل الانترنت والقائمين على العملية التعليمية، تشكل أهم العوائق في عملية تطوير التعليم».

وأضاف أنه يتعين الارتقاء بمستوى العاملين في الميدان التربوي، خصوصاً ما يتعلق باهتماماتهم التكنولوجية وتركيز عملهم نحو التوسع في استخدام الوسائل الحديثة التي تسهل العملية التعليمية وتجعلها أكثر إثارة وتفاعلاً مع الجيل الجديد، واتجاهاته التكنولوجية التي تمكنه من أداء كثير من المهام في الوقت ذات. وأشار الشامسي إلى أن الاعتماد على «آى باد» والتخلص من الكتب الورقية جاء في اطار خطة متقدمة ينفذها المعهد في ثانويات التكنولوجيا التطبيقية منذ سنوات تم خلالها تطبيق برامج تكنولوجية عديدة مثل برنامج «واحد لواحد» وبرنامج البوابة الالكترونية، وهي البرامج التي تم من خلالها الانتقال بالطلبة من مرحلة الكتب الورقية إلى مرحلة النظام التكنولوجي للتعليم الذي يتم خلاله تسخير الوسائل الالكترونية في العملية التعليمية بشكل كامل يتوافق مع ميول واهتمامات الطلبة.

طباعة