نشر على «التواصل الاجتماعي» 37 قصة نجاح لـ «سفراء التوطين»

«نافس» يجذب الكوادر المواطنة للقطاع الخاص بـ «شهادات كبار المواطنين»

«سفراء التوطين» يشاركون تجاربهم ويتحدثون عن مسيرتهم المهنية. من المصدر

يُخطّط مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، لتوسيع حملة التوعية «نافس على طريقتك»، التي تعرض قصص نجاح وشهادات لكوادر مواطنة في القطاع الخاص، لتشمل شهادات وآراء فئات تمثل كبار المواطنين وأهالي شباب المواطنين من مختلف شرائح المجتمع، وكذلك أصحاب العمل، للحديث عن رؤاهم عن العمل بالقطاع الخاص والمزايا التي توفرها الدولة للمواطنين العاملين فيه، فيما بث المجلس على صفحاته الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي 37 قصة نجاح لمن وصفهم بـ«سفراء التوطين»، الذين تنشر «الإمارات اليوم» أسماءهم، وذلك من أصل 100 قصة يعتزم المجلس بثها سنوياً.

وتفصيلاً، يواصل مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية حملة التوعية التي أطلق عليها اسم «نافس على طريقتك»، الرامية لتعريف شباب المواطنين بمزايا العمل بالقطاع الخاص، والامتيازات التي يوفرها برنامج «نافس» للمواطنين العاملين في هذا القطاع، وذلك من خلال عرض شهادات حيّة عن قصص نجاح وظيفي لكوادر مواطنة في مجالات مختلفة في القطاع الخاص.

وأطلقت حكومة الإمارات برنامج «نافس» في سبتمبر من 2021، من خلال مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية كجزء من «مشروعات الخمسين»، بهدف زيادة القدرة التنافسية للقوى العاملة الإماراتية، وتمكينها من العمل في القطاع الخاص، لشغل 75 ألف وظيفة خلال خمس سنوات.

وتقدّم الحملة قصصاً لمواطنين طموحين، من مختلف أنحاء الدولة، يعملون في وظائف متنوعة في القطاع الخاص، بما في ذلك مجالات التكنولوجيا والهندسة والاستشارات والخدمات المالية والرعاية الصحية، يشاركون من خلالها تجاربهم، ويتحدثون عن مسيرتهم المهنية، ويقدمون النصائح للشباب الإماراتيين الراغبين في الانضمام إلى القوى العاملة في القطاع الخاص.

وبث المجلس على صفحات «نافس» الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي 37 قصة نجاح لمواطنين يعملون في مجالات إدارية وفنية وهندسية وطبية وقانونية ومحاسبية وتعليمية بالقطاع الخاص، من إجمالي 100 قصة نجاح يعتزم بثها سنوياً، تركز على المواقع المهنية المتنوعة في القطاع الخاص، ومدى نجاح الشباب الإماراتي، إضافة إلى تسليط الضوء على آراء الإداريين في المؤسسات المهنية.

وأكد المجلس أن المواطنين الذين تم اختيارهم لسرد قصص نجاحاتهم الوظيفية في القطاع الخاص يعدون «سفراء توطين» لنظرائهم المقبلين على العمل، مشدداً على أن سوق العمل في القطاع الخاص يزخر بالكفاءات المواطنة والقيادات الشابة التي حققت إنجازات كبيرة تدعو إلى الفخر، على الرغم من أن الكثيرين لا يعرفون قصص نجاحهم.

وأعلن المجلس اعتزامه التوسّع في حملة التوعية لتشمل شهادات وآراء فئات تمثل كبار المواطنين وأهالي الشباب المواطن من مختلف شرائح المجتمع، للحديث عن رؤاهم عن العمل بالقطاع الخاص، والمزايا التي توفرها الدولة للمواطنين العاملين فيه، وتسلط الحملة الضوء على أرباب العمل في القطاع الخاص، من خلال استعراض آرائهم في مختلف المجالات، وكيف أن الشباب الإماراتي قدم إنجازات كبيرة من خلال العمل بالقطاع الخاص، إضافة إلى تقديم توصياتهم ومقترحاتهم لاستقطاب المهارات المواطنة للعمل بهذا القطاع.

ولفت إلى أن «نافس» حظي منذ إطلاقه العام الماضي باهتمام الشباب الذين انخرطوا في العمل ضمن مؤسسات القطاع الخاص، وأثبتوا جدارتهم كمواهب رائدة.

طباعة